أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تدمّر جرافة ومدفعا لقوات الأسد في إدلب واللاذقية

مقاتل في ريف إدلب - جيتي

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الجمعة، إثر تمكنت فصائل المقاومة السورية من تدمير مدفع متوسط، وجرافة عسكرية لقوات النظام على مقربة من خطوط التماس الفاصلة بين الفصائل وقوات النظام شرق إدلب، وشرق اللاذقية، ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وقالت مصادر في غرفة عمليات "الفتح المبين" لـ"زمان الوصل" إن طاقم الـ (م.د) التابع للجبهة الوطنية للتحرير إحدى مكونات الجيش الوطني السوري، تمكن من تدمير جرافة عسكرية لقوات النظام، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع (تاو) أثناء رفعها للسواتر الترابية على جبهة مدينة سراقب تقاطع الطرق الدولية "M4، M5" شرق محافظة إدلب"، مؤكدةً "إعطاب الجرافة ومقتل العنصر الذي كان يستقلها".

في السياق، تمكن طاقم (م.د) تابع لغرفة عمليات "الفتح المبين" من تدمير مدفع متوسط من عيار 23، إثر استهدافه بصاروخ موجه من نوع (تاو)، على جبهة "تلال الكبانة" ضمن منطقة جبل الأكراد شرق محافظة اللاذقية، كما أدى الاستهداف لمقتل عنصر وجرح آخر كانوا يتواجدان في الدشمة المثبت عليها المدفع".

إلى ذلك، قُتل عنصر من "الفرقة 25 مهام خاصة" المدعومة من روسيا، إثر استهدافه بسلاح القناصة من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين"، على محور قرية معرة موخص القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

وكانت قوات النظام قد كثفت، مساء الجمعة، من قصفها بقذائف الهاون والمدفعية، على الأحياء السكنية في بلدة آفس القريبة من مدينة "سراقب" شرق إدلب، بالإضافة لقصف مماثل طاول قرى وبلدات "كفرعويد، وسفوهن، والفطيرة، وفليفل، والرويحة، وبينين" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.

زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي