أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمريكا وأوروبا تدينان العنف المتصاعد في سوريا

من مجزرة أريحا - الأناضول

أعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، مساء الخميس، عن قلقهما إزاء تزايد العنف في سوريا، وطالبا جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف والتحلي بضبط النفس.

وعبرت سفارة واشنطن في سوريا عن "استنكارها" لتصاعد العنف والهجمات في سوريا أول أمس الأربعاء، في إشارة إلى مجزرة أريحا وتفجير دمشق.

وفي تغريدة على "تويتر"، دعت سفارة واشنطن في سوريا جميع الأطراف إلى "احترام وقف إطلاق النار الحالي، والتركيز على خفض فوري للتصعيد"، مؤكدة على أن "حماية أرواح المدنيين قبل أي شيء".

وقال الاتحاد "نشعر بالقلق إزاء العنف المتزايد في سوريا، كما شهدنا يوم الأربعاء في دمشق والشمال الغربي، حيث فقد ما لا يقل عن 27 شخصًا حياتهم في أحد أكثر الأيام دموية في البلاد في الآونة الأخيرة".

وأضاف "نقدم بتعازينا لأسر وأصدقاء الضحايا ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل".

وكانت قوات الأسد قصفت بالمدفعية والصواريخ، سوقاً شعبياً وسط أريحا وعدداً من الأحياء السكنية في المدينة، بالتزامن مع توجه الأطفال إلى المدارس، ما أسفر عن مقتل 11 مدنياً، بينهم سيدة معلمة وأطفال من طلابها، و20 مصاباً آخرين بينهم حالات حرجة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي