أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هربا من الواقع المتردي.. المخيمات الفلسطينية في سوريا تشهد موجات هجرة واسعة

ذكرت منظمة فلسطينية أن معظم التجمعات والمخيمات الفلسطينية في سوريا تشهد موجات هجرة إلى تركيا وبيلاروسيا ولبنان وأربيل العراق ومصر.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، إن الدفعة الثانية من شباب مخيم "النيرب" للاجئين الفلسطينيين بمدينة حلب وصلت صباح الأحد الماضي، إلى بيلاروسيا من مطار دمشق الدولي، بهدف عبور الحدود البيلاروسية البولندية والهجرة إلى ألمانيا، مشيرة إلى أن الدفعة الأولى من شبان المخيم والتي بلغ عددها 8 أشخاص وصلت الأسبوع الماضي إلى بيلاروسيا، ومن المفترض أن تكون تجاوزت الحدود البولندية عبر الغابات للوصول إلى ألمانيا. 

وأضافت أن "بيلاروسيا أصبحت بوابة النجاة لشباب وعائلات مخيم النيرب للهرب من جحيم الواقع السوري المنهار والمتردي والذي يواجه أزمات على كافة الصعد"، منوهة إلى أن تكلفة الهجرة إلى المانيا تقدر بحوالي 6 آلاف دولار، منها 3000 دولار للوصول إلى بيلاروسيا مشمولة (الفيزا والطائرة والفندق)، وحوالي 3000 دولار من بولندا إلى ألمانيا.

ووفقاً للمجموعة فإن "معظم التجمعات والمخيمات الفلسطينية تشهد موجات هجرة من سوريا إلى تركيا وبيلاروسيا ولبنان وأربيل العراق" ومصر، أو عن طريق الحصول على فيزا من السفارة التركية في بيروت أو عن طريق أربيل العراق ثم العبور إلى تركيا عن طريق الحدود العراقية أو الإيرانية.

وأكدت أن المئات من الفلسطينيين المقيمين في سوريا، كانوا قد بدأوا رحلة جديدة في حياتهم من خلال شق طريقهم نحو أوروبا عبر بيلاروسيا، رغم عمليات النصب والاحتيال التي تعرض لها بعضهم مؤخراً، إلا أن الضائقة الاقتصادية وسوء الأوضاع المعيشية وغياب الأمل بحياة أفضل في دفعتهم إلى ترك كل شيء ورائهم والمخاطرة بحياتهم من أجل الخلاص والهرب من جحيم الأزمات المتتالية التي أثقلت كاهلهم في سوريا.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي