أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. 10 قتلى و40 جريحا في مجزرة جديدة للنظام بأريحا

ارتكب نظام الأسد، اليوم الأربعاء، مجزرة جديدة في "إريحا" بريف إدلب، سقط ضحيتها 10 مدنيين وأصيب 40 بجروح بينهم أطفال ونساء، بعد استهدافه لسوق شعبي وسط المدينة.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن القصف المدفعي أوقع 10 قتلى و40 جريحا، مرجحا ارتفاع حصيلة الضحايا، لوجود حالات حرجة، مشيرا إلى أن قوات الأسد اختارت وقت ذهاب الأطفال إلى المدارس لتنفيذ جريمتها.

وأظهرت صور وجود أطفال بين الضحايا يرتدون اللباس والحقائب المدرسية، فيما هرعت فرق الإنقاذ و"الخوذ البيضاء" إلى مكان المجزرة لإنقاذ الجرحى.

وأضاف مراسلنا أن القصف طال سوقا شعبيا وعدة أحياء، محدثا دمارا واسعا في المنازل والممتلكات، مشيرا إلى أن قوات الأسد صعدت قصفها للمناطق المحررة في الشمال السوري دون أي رادع.

ورجح مصدر طبي لـ "زمان الوصل" أن "أعداد الضحايا من المتوقع أن ترتفع بسبب فقدان بعض الأشخاص، ومعاناة بعض الجرحى بسبب حالاتهم الحرجة"، مؤكداً أن "من بين الضحايا نازحين وطلاب مدرسة".

وكانت قوات الأسد استهدفت يوم السبت الماضي، منازل المدنيين في بلدتي "سرمدا" و"البارة" بإدلب ما أدى لمقتل 4 أشخاص وإصابة 23 شخصاً.

وتستمر مجازر وخروقات قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران، بالتزامن مع تعزيزات عسكرية استقدمتها قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار وسائل إعلام موالية للنظام وروسيا بالحديث عن عمل عسكري مرتقب في منطقة إدلب.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي