أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سعر أسطوانة الغاز في حماة يصل إلى 100 ألف ليرة سورية

قالت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، إن سعر أسطوانة الغاز المنزلي في محافظة حماة، وصل إلى 100 ألف ليرة سورية، في السوق السوداء، جراء تأخر توزيع مخصصات السكان بموجب البطاقة الالكترونية لأكثر من 3 أشهر.

ونقلت الصحيفة عن سكان في المحافظة، أن تجارة الغاز المنزلي بالسوق السوداء الالكترونية أصبحت نشطة جداً في هذه الفترة التي تأخرت فيها الرسائل.

وقالت مصادر الصحيفة: "يكفي أن تنشر على صفحتك الشخصية أنك بحاجة لأسطوانة غاز، حتى تنهال عليك العروض، فالأسطوانة العادية بـ90 ألف ليرة والمضغوطة بـ110 آلاف ليرة".

وأوضحت الصحيفة، وفق المصادر الأهلية التي تحدثت لها، أن الأسطوانة العادية هي من تعبئة وحدة الغاز بمحروقات حماة، وهي من مخصصات الـ2 بالمئة للموزعين المعتمدين أصولاً من خارج مخصصات البطاقة الإلكترونية، التي توضع بتصرفهم للحالات الطارئة الخاصة، كالتعازي أو لذوي الشهداء والجرحى وغير ذلك. وأسطوانة الغاز الثانية المضغوطة أي الأكبر وزناً من الأولى، هي من إنتاج مصفاة حمص، وتتسرب إلى أسواق حماة تهريباً.

وقال سكان للصحيفة إن رسالة شركة "تكامل"، بخصوص توزيع الغاز المنزلي عليهم، لم تصلهم منذ 90 يوماً، وبعضهم لم تصلهم الرسالة منذ 110 أيام، فيما ذكر البعض، ممن وصفتهم الصحيفة بـ "المحظوظين"، أن الرسالة وصلت إليهم بعد 87 يوماً.

بدوره، وصف مدير فرع محروقات حماة، تأخر رسائل توزيع الغاز إلى 90 أو 110 أيام، بوصفه "حالات نادرة"، مشيراً إلى أن رسائل الغاز ترد للسكان، خلال ما بين 86 – 88 يوماً، نافياً أن يكون هناك أي نقص في كميات الغاز السائل.

لكن عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات بالمحافظة، أقرّ بأن تأخر الرسائل ناتج عن تراجع الإنتاج، موضحاً بأن المشكلة في طور المعالجة، حسب وصفه.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(9)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي