أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إنتل" تطالب الكونغرس الأمريكي بدعم الشركة في حرب الرقائق

أرشيف

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن "بات غيلسنجر" الرئيس التنفيذي لشركة "إنتل (intel)"، يضغط على الحكومة الأميركية للمساعدة في دعم تصنيع الرقائق، مؤكدا أن "الاعتماد الحالي على المصانع في تايوان وكوريا هو حالة غير مستقرة من الناحية الجيوسياسية".

كلام "غليسنجر" يأتي في ظل دعم الحزبين الأمريكيين لتمويل صناعة أشباه الموصلات المحلية، لكن الكونغرس لم يسلم الأموال بعد، حيث أقر مجلس الشيوخ قانون "تشيبس" (CHIPS) الذي يتضمن ضخ 52 مليار دولار في استثمارات أشباه الموصلات، لكن مجلس النواب لم يقره بعد.

وقال غيلسنجر -لموقع "أكسيوس أون إتش بي أو" (Axios on HBO)- "إذا أصبح العالم معتمدا على موقع واحد لتصنيع الرقائق، فهذا سيهدد الاستقرار السياسي، أليس كذلك".

وقامت العديد من الشركات في الولايات المتحدة بتصميم الرقائق، بما في ذلك الشركات المنافسة "كوالكوم" (Qualcomm) و"أيه إم دي" (AMD) و"نفيديا" (Nvidia)، تعتمد معظم الشركات على شركة "تي إس إم" (Taiwan Semiconductor Manufacturing Co) أو "سامسونغ" (Samsung) الكورية.

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي