أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تعدد الزوجات".. جمعية تفتتح مكتبا في أعزاز وتثير جدلا واسعا بين السوريين

أثارت الصورة ردود أفعال متباينة بين السوريين

تداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، صورة قالوا إنّها لافتتاح "جمعية تعدد الزوجات" في مدينة "أعزاز" بريف حلب الشمالي.

وأثارت الصورة المتداولة جدلاً واسعاً وردود أفعال متباينة بين السوريين، خصوصاً وأنّ أعلام الثورة تظهر فيها بشكلٍ واضح، إضافةً إلى شعارها الذي يضم رجل ومن حوله 4 نساء. وذلك بحسب ما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في المنطقة.

وأضاف مراسلنا أنّ "الجمعية المذكورة تقوم عليها ثلّة من السيدات، ومقرها في شارع السوق التركي وسط مدينة (أعزاز)، فيما لم تعرف حتى الآن الجهة المسؤولة عن افتتاح الجمعية، كما لم تعلن الجمعية عن نفسها بشكلٍ رسمي".

وأوضح كذلك أنّ هناك مساعٍ من قبل القائمين على الجمعية  للحصول على ترخيص رسمي لها في القريب العاجل.

وعقب الجدل الواسع الذي أحدثه افتتاح جمعية "تعدد الزوجات في أعزاز"، نشرت السيدة "أحلام السعود" التي تشغل مديرة مكتب الجمعية في "أعزاز"، منشوراً عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، حول الجمعية والهدف منها، حيث قالت إنّ "جمعية تعدّد الزوجات تُعنى بحقوق المرأة، تنشط برفد المجتمع بخليته الأساسية وهي الأسرة، جمعية تدعم جدران بيوت تريد أن تنقضّ فتقيمها، ترنو لبناء وطن متماسك مجتمعياً قوي خلقياً".

وأردفت: "تأخذ فيه المرأة حقّها بالزواج وحقها في فتح بيت من جديد بعد أن دمّر النظام بيتها الأول لتستمر بالأمل ولتستمر بالحياة ولتستمر بالبناء كسائر الزوجات التي لهن بيوت وكنف ودفء العائلة، جمعية ترسّخ قيم ومبادئ مجتمعنا الأصيلة وتدحض العادات والتقاليد الغريبة الهدّامة، جمعية لنشر الفضيلة ودفن الرذيلة". حسب وصفها.

وأوضحت المديرة أنّ "جمعية تعدّد الزوجات تقدم خبرات نخب ومفكرين وقصص نجاح بيوت ساهمت بنهضة أمة، ولها مجلس إدارة من خيرة المثقفين والناشطين في المجتمع ونظام داخلي يهدف إلى تحقيق كرامة المرأة وتمكين المرأة وحقّها في بناء أسرة وحقّها في الحياة الكريمة".

كما ادعت "السعود" في منشورها أنّ الجمعية قانونية وقامت بإجراءاتها أصولاً، وحفل الافتتاح قريب.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي