أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. احتجاجات شعبية رفضا لقرار توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية

شهدت العديد من المناطق في السويداء احتجاجات شعبية، رفضاً لقرار توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية، وتحديد كمية معينة للعائلات حسب عدد أفرادها.

وأكدت شبكة "السويداء 24" أن الاحتجاجات أربكت المعنيين وأجبرتهم على اتخاذ "إجراءات مؤقتة"، مشددة على أن هذه الاحتجاجات شملت مدن وبلدات "القريّا، وصلخد، والمزرعة"، وتشابهت آلية الاحتجاج من تجمع بعض المواطنين أمام الأفران، ورفض استلام الخبز بالآلية الجديدة، واعتبارها إذلالاً لهم، من ناحية التوقيت المفروض لتوزيع الخبز، والكميات المحددة.

وأوضحت الشبكة أن مسؤولي الأفران في المناطق التي شهدت اعتراضاً على الآلية، تواصلوا مع المحافظ ومع مدير المخابز والجهات المعنية، وطلبت الأخيرة بيع الخبز دون قطع البطاقة، لمدة مؤقتة، إلى حين إعداد دراسة لتعديل توقيت التوزيع، فيما يبدو أن القرار مؤقت فعلاً.

وشددت إلى أن "المعنيين" يبحثون عن مخرج لإنهاء الاحتجاجات، والتوزيع بآلية البطاقة الذكية، التي تم اعتمادها في بقية المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وقالت إن "دورية من الشرطة، وصلت إلى الفرن الآلي في مدينة السويداء اليوم، قبيل بدأ توزيع الخبز، وحدثت مشادة كلامية بين عناصر الشرطة وبعض المواطنين"، معتبرة أن "السلطة لا ترغب باستخدام القوة لتطبيق هذه الآلية رغماً عن الناس، مما يضعها في موقف محرج، وقد تتجه لتقديم بعض التنازلات، كتغيير موعد التوزيع، وزيادة بعض الكميات، لكن قرار التوزيع عبر البطاقة الذكية، لا رجعة عنه على ما يبدو".

ولفتت إلى وجود "شريحة من الأهالي لا تمانع توزيع الخبز بالآلية الجديدة، إضافة إلى البعثيين، ومعظم الزعامات التقليدية، الذين تعتمد عليهم السلطة لإخراجها من أي مأزق".

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي