أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد تبرئته قبل عام.. الكويت تقضي بسجن واحد من أوائل مناصري الثورة السورية لمدة 7 سنوات

العجمي

أسدلت محكمة التمييز الكويتية الستار على قضية واحد من أوائل مناصري الثورة السورية، عبر إصدار حكم عليه بالسجن بضع سنوات مع غرامة مالية تقارب 2.5 مليون دولار.

فقد أصدرت المحكمة قرارها بسجن الدكتور والأستاذ الجامعي "شافي العجمي"، لمدة 7 سنوات مع الشغل، وتغريمه 700 ألف دينار كويتي، على خلفية اتهامه بـ"تمويل الإرهاب".

وقالت المحكمة إن شافي العجمي وشقيقه متهمان بتمويل "جبهة النصرة" في سوريا، وعليه فقد استحقا غرامة  700 ألف دينار، فضلا عن مصادرة 686 ألف دينار من أموال شافي، بعد إدانته بتمويل الإرهاب عبر تحويل مبالغ إلى سوريا.

ومطلع العام الماضي، احتجزت النيابة العامة، شافي وشقيقه لمدة يومين، بعد اتهامهما بجمع تبرعات بصورة غير مشروعة، وتمويل "جماعات إرهابية ومتطرفة" في سوريا، بأكثر من نصف مليون دينار.

وفي خريف 2020 قضت محكمة الجنايات ببراءة شافي وشقيقه من تهمة تمويل جماعات إرهابية، وغسل أموال، لكن وبعد مرور عام على البراءة، أصدت محكمة التمييز حكما مغايرا.

وكان "شافي العجمي" واحدا من أوائل من ناصروا الثورة السورية في الكويت بل وفي عموم المنطقة.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي