أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضحايا مدنيون بقذائف "ليزرية روسية" استهدفت مخفر شرطة ودائرة نفوس شمال إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى 3 مدنيين وشرطي، وجرح آخرون غالبيتهم مدنيون كحصيلة أولية، اليوم السبت، إثر قصف الميليشيات المرتبطة بروسيا بقذائف موجهة بالليزر مخفر الشرطة ودائرة النفوس في مدينة "سرمدا" المحاذية لمعبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا شمال محافظة إدلب. شمالي غرب سوريا.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الميليشيات المرتبطة بروسيا المتمركزة في قرية "الشيخ علي" غرب محافظة حلب، استهدفت بقذيفتين من نوع "كراسنوبول" الروسية الموجهة بالليزر مخفر مدينة "سرمدا" و"دائرة النفوس" المحاذية للمخفر شمال محافظة إدلب، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين، بالإضافة للشرطي "سعد الدين بري"، وهو موظف داخل المخفر، وإصابة 12 آخرين بينهم مدنيون.

وأكد مراسلنا أن القصف تزامن مع تحليق طائرة استطلاع روسية من نوع (آورلان - 30) في المنطقة.

وكانت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا قد قصفت صباح اليوم عدة قرى وبلدات في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، ومنطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة الواقعتين ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي