أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السعودية تسمح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجدين الحرام والنبوي

سمحت السلطات السعودية، أمس الجمعة، باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجدين "الحرام" و"النبوي"، ضمن إجراءات لتخفيف قيود فرضتها للحد من تفشي فيروس كورونا.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (واس) أن وزارة الداخلية خففت الإجراءات الاحترازية للحاصلين على جرعتي لقاح كورونا، بدءا من يوم الأحد 17 تشرين الأول/أتوبر الجاري.

ونقلت عن مصدر مسؤول قوله إنه تقرر "السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي، للحاصلين على جرعتي لقاح كورونا، مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة بجميع الأوقات".

وأضاف: "تقرر أيضا عدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة، وإلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما وغيرها".

وتابع: "تم السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع اشتراط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والأنشطة المشار إليها".

وفي 10 تشرين الأول الجاري، أعلنت السلطات السعودية، اقتصار منح تصاريح العمرة والصلاة في الحرمين الشريفين، على الملقحين بجرعتين ضد فيروس كورونا، كما رقعت في شهر آب الطاقة الاستيعابية للمعتمرين إلى 2 مليون شهريا بدلا من 600 ألف معتمر.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي