أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر تؤكد دعمها لجهود الحل الأممية في سوريا

شكري

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الخميس، أن بلاده تدعم جهود الأمم المتحدة لحلحلة جمود الأزمة السورية والوصول إلى تسوية سياسية.

جاء ذلك خلال لقاء مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، بالقاهرة، وفق بيان للخارجية المصرية، قالت فيه إن "المساعي التي يبذلها المبعوث الأممي لحلحلة الجمود الراهن بما يكفل تسوية سياسية تثبيت ركائز الاستقرار بمنأى عن أي تجاذبات لا تصب في صالح الشعب السوري".

وشدد شكري على أن مصر تولي "اهتمامًا بالغًا لوضع حد للأزمة السورية على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والإنسانية، اتساقًا مع مرجعيات الشرعية الدولية وقرار مجلس الأمن رقم 2254".

وأعرب شكري عن أمله في أن "تُسفر الجولة المُقبلة لأعمال اللجنة الدستورية عن تطورات إيجابية على مسار التسوية السياسية، تلبيةً لتطلعات الشعب السوري الشقيق في الاستقرار".

بدوره، اطلع المبعوث الأممي شكري على نتائج اتصالاته مع مختلف الأطراف المعنية بالأوضاع في سوريا، معربًا عن تقديره لدور مصر الداعم لتسوية الأزمة السورية، وفق البيان ذاته.

والقرار 2254، صدر في 18 ديسمبر/ كانون أول 2015، لدعوة جميع الأطراف بالتوقف عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، كما يدعو لإجراء انتخابات ومفاوضات رسمية، بهدف إجراء تحول سياسي.

زمان الوصل - رصد
(22)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي