أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالمقلوب ... نبيل صالح

المساواة بين الجنسين ضاعفت نسبة الذكور بيننا, والديموقراطية الشعبية نزعت حقوق الأقليات ووضعتها بين أسنان الأكثرية.. الحرية الجنسية زادت أعداد العانسين والمطلقين الثوريين, والموبايل أنتج مجتمعاً من الثرثارين.. السيارات ساعدت في تخفيض عدد السكان وارتفاع رشاوي شرطة المرور عبر الأوطان, والانترنت ساهم في توسيع دائرة المعلومات وتقليص حجم الثقافة وضعف الأخلاقيات.. ذلك أن براعتنا تظهر في استخدامنا للأشياء والأفكار بشكل معكوس, لأننا شعب يمشي بالمقلوب, من الزمن المعاصر نحو الماضي الغابر, فلا عجب إذا استيقظنا يوما ووجدنا أنفسنا في حمى الجاهلية ورعاية العصبيات القبلية..


قال أبو نواس:
فمَن تميمٌ ومن قيسٌ وإخوتهم        ليس الأعاريب عند الله من أحدِ


وقال فارس الخوري:
وأشرُّ ما في الشام أن حكيمها         يقصى وجاهلها يطاع ويقتفى

 

هامش: قلت لابني: يوجد أميّة ثقافية لدى الجيل الجديد, فقال: ولكن أغلبهم يتقنون الإنكليزية.. قلت: هناك الكثير من الإنكليز الأغبياء الذين يتحدثون الإنكليزية أيضا.. حبذا لو أنهم يستطيعون التفكير مثل آدم سميث وبرنارد شو لكي تُقبل الأمم على تعلم اللغة العربية كما تقبل على الإنكليزية..


نكتة: حمصي بالشام نشلوا جزدانه، راح عالقسم قال له الضابط: رح جبلك ياه من تحت الأرض.. طلع الحمصي برّا القسم شاف عمال المحافظة عم يحفرو لخط المترو قلهم: همتكم يا شباب، الجزدان أسود وفيه صورة مرتي..

الجمل
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي