أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارة تدمر.. مليشيات إيران تكذب النظام وتهدد الأردن وتقول إن معركتها مع إسرائيل "جانبية"

عناصر النظام في تدمر - أرشيف

بخلاف ما ورجه نظام الأسد من أن الغارة الإسرائيلية التي حدثت قبل ساعات في البادية السورية لم توقع سوى قتيل واحد، خرج بيان رسمي عن المليشيات الإيرانية يتوعد برد قاس جدا على الغارة، معترفا بسقوط عدد من القتلى والجرحى، ومعقبا في عبارة ذات دلالة: "لولا الانتشار لكان عدد عدد الشهداء كبيرا جدا".

العبارة الأخيرة وما تضمنه البيان من نقاط أخرى، أفصح إلى أي مدى كانت الغارة الأخيرة موجعة وإلى أي مدى وصلت الخسائر.

ومما حمله البيان، اعتراف صريح من هذه المليشيات التي سمت نفسها "غرفة عمليات حلفاء سوريا"، بأن معاركها مع "إسرائيل" والأمريكان لم تكن في أولوياتها يوما عندما اجتاحت سوريا، بل هي مجرد "معارك جانبية".

كما حمل البيان تهديدا سافرا للأردن، الذي بدأ ملكه في "تطبيع" علاقته مع الأسد مؤخرا، حيث ذكّر البيان أن الغارة الأخيرة جاءت عبر "سماء الأردن"

البيان كاملا:  
وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا
صدق الله العلي العظيم
بيان صادر عن غرفة عمليات حلفاء سوريا
قامت الطائرات الإسرائيلية والأميركية بالأمس ليلا، بتنفيذ عدوان على نقاط تتبع للقوات الحليفة في منطقة تدمر.
الأهداف التي تمت مهاجمتها هي عبارة عن مراكز تجمع للشباب ومراكز خدمات.
نتيجة هذا الاعتداء سقط عدد من الشهداء والجرحى من الأخوة المجاهدين...ولولا الانتشار لكان عدد الشهداء كبير جداً.
وبناءً عليه، نعلن ما يلي:
أولاً: لطالما كانت مهمتنا وحضورنا المشروع في سوريا هو لمساعدة الدولة السورية وتحت رعايتها لمواجهة الإرهابيين والمشروع التكفيري وعلى رأسهم داعش.
ثانياً: على مدى سنوات ونحن نتعرض لاعتداءات من العدو الإسرائيلي والأميركي في محاولة منهم لجرنا الى معارك جانبية لم تكن في أولويات حضورنا في سوريا ، وكانت ذريعة الصهاينة إنهم يستهدفون أسلحة دقيقة وتجهيزات حساسة تشكل خطراً على كيانهم الغاصب.
ثالثاً: بناءً على ما تقدم وبعد الهجوم الذي انطلق عبر سماء الأردن ومنطقة التنف السورية المحتلة من الأميركيين، فإن قيادة غرفة العمليات قد اتخذت القرار بالرد على هذا الاعتداء انتقاماً لأرواح الشهداء ودماء الجرحى، وسيكون الرد قاسياً جداً.
غرفة عمليات حلفاء سوريا
الخميس 14 تشرين الأول 2021 م

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي