أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناسفة توقع جرحى في صفوف عناصر الأسد بدرعا

الانفجار أحدث إصابات متفاوتة في صفوف العناصر - أ ف ب

أصيب 5 عناصر بينهم ضابط، أمس الإثنين، بجروح متفاوتة إثر استهدافهم بعبوة ناسفة في ريف درعا الشرقي.

وأكدت مصادر محلية، حدوث الانفجار لحظة مرور سيارة عسكرية تقل 5 عناصر بينهم ضابط، بالقرب من جسر بلدة "أم المياذن" على الطريق الدولي درعا – دمشق، مشددة على أن الانفجار أحدث إصابات متفاوتة في صفوف العناصر بعضها خطرة.

يأتي ذلك في وقت تجري فيه قوات الأسد "تسويات" للمطلوبين في بلدة "صيدا" القريبة، وذلك بعد أن انتقلت إلى الريف الشرقي، حيث شهدت بلدة "نصيب" قبل أيام "تسويات" ضمت بلدتي "أم المياذن والطيبة" أيضا.

وكانت قوات الأسد هددت بقصف بلدات "صيدا والنعيمة وكحيل"، في حال لم يجري جميع المطلوبين فيها "التسوية"، فيما طلبت الشرطة العسكرية الروسية من عناصر اللواء الثامن الموالي لها، المنحدرين من هذه البلدات، تسليم أسلحتهم إلى قيادة اللواء في "بصرى الشام"، والالتحاق بالتسوية.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي