أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زعيم كوريا الشمالية يتعهد ببناء جيش "لا يقهر" وينتقد واشنطن

استعرض الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الصواريخ التي طورتها بلاده لشن ضربات نووية قادرة على الوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة.

وتعهد كيم ببناء جيش "لا يقهر" لمواجهة ما وصفه بـ "العداء الأمريكي المستمر"، حسبما أفادت وسائل إعلام كورية رسمية الثلاثاء.

في محاولة مستمرة للوقيعة بين واشنطن وسول، استخدم كيم خطابه خلال معرض عسكري نادر الإثنين للتأكيد على أن "قوته العسكرية لا تستهدف كوريا الجنوبية، ولا ينبغي أن تكون هناك حرب أخرى في المنطقة بين الشعبين الكوريين."

ونقلت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية عن كيم قوله "الولايات المتحدة أشارت مرارا إلى أنها ليست معادية لدولتنا، لكن لا يوجد دليل قائم على ذلك يجعلنا نعتقد أنها ليست معادية. الولايات المتحدة تواصل خلق توترات في المنطقة عن طريق تقديراتها وأفعالها الخاطئة".

وصف كيم الولايات المتحدة بأنها "مصدر عدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية"، مضيفا أن أهم أهداف بلاده هو امتلاك "قدرة عسكرية لا تقهر، ولا يستطيع ولا يجرؤ أحد على تحديها".

كان المعرض، الذي تقول وكالة الأنباء المركزية أنه نظم لإحياء الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس حزب العمال الحاكم يوم الأحد، هو الأول من نوعه منذ تولي كيم السلطة أواخر عام 2011، بحسب مسؤولين في سول.

وأظهرت الصور الكورية الشمالية كيم مرتديا داكنة ويمشي على سجادة حمراء وسط صواريخ كبيرة مثبتة على شاحنات ومنظومة إطلاق صواريخ، كما شاهد طائرات تحلق.

يقول خبراء إن المعرض تضمن مجموعة من الأسلحة المطورة حديثا، وبينها صواريخ باليستية عابرة للقارات، والتي اختبرتها كوريا الشمالية بالفعل خلال عروض عسكرية في السنوات الماضية.

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي