أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ساعات من تعيينها معاونا لوزير بشار الأول.. طلاس يتحدث عن دور "كناية" في بيع البلد لإيران

من دمشق - أرشيف

بعد ساعات من قيام بشار الأسد بتعيينها "معاونة لوزير شؤون الرئاسة"، فتح "فراس مصطفى طلاس" النار على "لينا كناية" المرأة المتنفذة وشديدة القرب من أسماء الأسد، والتي أصبحت بموجب أوامر بشار الذراع الأيمن لوزيره "منصور عزام"، المعروف بسطوته الواسعة سياسيا وماليا.

"كناية" التي شغلت مدير مكتب أسماء الأسد، ثم شغلت "مكتب المتابعة" في القصر 13 سنة متصلة، قال "فراس طلاس" إنها أشرفت شخصيا مع زوجها على بيع ما تبقى من ممتلكات السوريين إلى الإيرانيين.

وفي منشور مطول على صفحته الشخصية أدرجه قبل بضعة ساعات، أوضح "طلاس" أنه وبالتنسيق بين وحدة المتابعة التابعة للقصر من جهة وبين السفارة الإيرانية والحكومة الإيرانية من جهة أخرى، يجري تحويل 40 منشأة صناعية تتبع للقطاع العام إلى ملكية الحكومة الإيرانية عبر شركات متعددة مملوكة إما للوزارات الإيرانية أو للحرس الثوري الإيراني.

وتابع: هذا الأمر تم الاتفاق عليه منذ أكثر من عام، وقامت وحدة المتابعة بتحضير قائمة من 71 منشأة وافق بشار على 40 منشأة منها فقط، والمنشآت التي استثناها هي التي تقع في مناطق الساحل السوري والغاب، إما لأنها للروس مستقبلا، أو كي لا يثير حساسيات معينة.

وأكد "طلاس" أن هنالك لجان إيرانية بدأت بزيارة هذه المعامل، وأن لينا كناية وزوجها همام مسوتي يشرفان على هذا الأمر بالتنسيق الكامل مع الإيرانيين.

وذكّر "طلاس" أن بشار باع قرار البلد للإيرانيين منذ فترة طويلة، لكنه الآن بدأ يبيع البلد كلها، متحدثا عن مئات آلاف الهكتارات في الجزيرة والغاب التي يتم نقل ملكيتها للشركات الإيرانية.

وعدد بعض المصانع والشركات التي وافق بشار على تسليمها للإيرانيين، ومنها: جرارات السفيرة (الفرات)، معمل البرادات (بردى) في السبينة، معمل الخشب المضغوط والكبريت، معمل إطارات أفاميا، معمل تاميكو في المليحة بريف دمشق مع أرض تابعة له في أم الزيتون السويداء على طريق دمشق-السويداء، معمل البسكويت في عين التل حلب، معمل زيوت حلب بالليرمون، شركة غراوي الغذائية، معمل كونسروة الميادين في دير الزور، معمل بيرة بردى في الهامة، منشأة حلب للإسمنت الإميانتي، معمل الشيخ سعيد في حلب، ومعمل حرير الدريكيش، معمل سجاد التل في حلب، معمل ورق دير الزور، شركة مطاط وبلاستيك حلب، شركة السيرومات في الزربة، شركة الشهباء للغزل والنسيج في حلب، والشركة العربية للملابس الداخلية في عين التل حلب.

زمان الوصل
(145)    هل أعجبتك المقالة (154)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي