أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يهدّد التجار بإزاحتهم من تجارة الجملة

أنذر وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، عمرو سالم، التجار، بأن الدولة تعتزم تسلم زمام تجارة الجملة، عبر المؤسسة السورية للتجارة، وذلك بعد معلومات عن امتناع عدد كبير من التجار عن استيراد المواد التموينية والأساسية، في أعقاب صدور قرار من المصرف المركزي، منذ شهر، يلزم المستوردين بإعادة تعهد قطع التصدير بنسبة 50 بالمئة. وكشف سالم خلال اجتماع مع أعضاء غرفة تجارة ريف دمشق، عن أن السورية للتجارة تعتزم قريباً استيراد مواد تموينية على نفقتها، وبيعها بالجملة في الأسواق، عوضاً عن التجار، الذين اتهمهم بالشكوى المستمرة واختلاق الحجج، والحديث عن التضييق والخسائر التي بدأوا يتكبدونها، جراء قرار إعادة قطع التصدير، والمرسوم رقم 8 لعام 2021، الذي يفرض غرامات مالية كبيرة، وأحكام بالسجن تصل لـ 7 سنوات على المخالفين، وذلك بحسب ما أفاد مصدر إعلامي، حضر الاجتماع في مقر غرفة تجارة ريف دمشق، وطلب عدم الكشف عن اسمه.

وذكر المصدر، أن سالم دعا التجار وغرف التجارة، لأن تعود إلى سابق عهدها ودورها في بناء "الوطن" وتقديم المبادرات النوعية التي تخدم المواطنين وتوفير السلع وعدم احتكارها وعدم الغش ونبذ المحتكرين ومرتكبي المخالفات الجسمية، مشيراً إلى حوادث احتكار السكر التي تم الكشف عنها مؤخراً، وثبت تورط تجار كبار فيها، في إشارة إلى طريف الأخرس، قريب زوجة رئيس النظام السوري، أسماء الأخرس، الذي قبضت السلطات على أكثر من ألفي طن من السكر في مخازن شركته في مدينة حمص، كان يفترض أن يسلمها للسورية للتجارة، بحسب القوانين، لكنه لم يفعل، بقصد المتاجرة بها في السوق السوداء، والاستفادة من فارق السعر الكبير، الذي يصل إلى أكثر من 1000 ليرة سورية للكيلو، مقارنة بسعر السورية للتجارة، وذلك وفق الجهات الرسمية التابعة للنظام.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي