أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضبط عمليات تهريب دخان بحاويات القمامة أبطالها 11 موظفاً حكوميا

ضبطت إحدى الجهات الأمنية في إدلب الأسبوع الماضي كمية كبيرة من الدخان الأجنبي المهرب كانت تتم من خلال عمليات تهريب متفرقة ومتباعدة إلى خارج حرم مركز باب الهوى بواسطة حاويات القمامة وسيارة جمعها، العاملة في منطقة باب الهوى.

‏ وذكرت مصادر مطلعة أن الجهة الأمنية المعنية في متابعة أعمال باب الهوى قد أثبتت نتائج تحقيقاتها في قضية تهريب الدخان عبر حاويات القمامة تورط أحد عشر عاملاً حكومياً في مركز باب الهوى الخدمي، حيث يقومون بشراء الدخان من السوق الحرة وبالاتفاق والتكافل والتضامن فيما بينهم يقدمون على تهريبه بطرق ملتوية إلى خارج المركز ليصار إلى بيعه وتوزيعه للمحال التجارية في محافظتي حلب وإدلب عبر سياراتهم الخاصة. ‏

وقالت مصادر مطلعة أن الجهة الأمنية «ضبطت عمليات تهريب الدخان بالجرم المشهود بعد تتبع لحركة ترحيل القمامة من قبل العاملين في باب الهوى بناءً على معلومات مؤكدة توافرت لديها، إذ كانت شحنات الدخان تنطلق من مركز باب الهوى 35 كم عن إدلب المدينة، تمهيداً لنقلها إلى مكب القمامة شرق بلدة سرمدا المجاورة لباب الهوى. ‏

وأشارت المصادر إلى أن المهربين استغلوا عملهم ونفوذهم وحرية الحركة التي يتمتعون بها ضمن حرم مركز باب الهوى، ويذكر أن عملية تهريب الدخان الأجنبي الذي يستجر من السوق الحرة كان يتم تجميعه في حاويات القمامة المنتشرة في زوايا مختلفة من المركز, وأن حيلة التهريب هذه كانت تتم منذ ما يقارب ستة أشهر عبر مخابئ سرية في الآليات الحكومية الموجودة بالمركز (تركس - صهريج مياه - سيارة القمامة) وغيرها من الآليات المخصصة للعمل في حرم المركز. ‏

وبينت المصادر أن المحافظة التي يتبع لها مركز باب الهوى الخدمي في طريقها إلى اتخاذ إجراءات إدارية وقانونية حيال العمال الموقوفين لدى الجهة الأمنية الذين سيتم تقديمهم إلى القضاء عبر أمانة جمارك باب الهوى بتهمة التهريب. ‏

 

تشرين
(66)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي