أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة إثر قصف يستهدف مخيما وبلدات بريف إدلب

من القصف - نشطاء

قضت امرأة، وجرح آخرون بينهم أطفال، اليوم الجمعة، إثر استهداف مخيم وعدة وقرى وبلدات من قبل قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران شمال وغرب وجنوب محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن "فاطمة شلاش - 50 عاماً" المنحدرة من قرية "حوير العيس" بريف حلب الجنوبي، قضت صباح اليوم الجمعة، وأُصيبت امرأة وطفلة، إثر استهداف الميليشيات المرتبطة بروسيا بصاروخ من نوع "سميريتش" (روسي الصنع) محيط مخيم "باتنته" القريب من مدينة "معرة مصرين" شمال محافظة إدلب، والذي يضم نازحين من أرياف إدلب وحماة وحلب.

وأُصيب طفل بجروح متفاوتة، إثر استهداف الميليشيات الإيرانية المتمركزة في معسكر "جورين" بأربعة صواريخ من نوع (أرض - أرض) قرية "باريشا" القريبة من مدينة "جسر الشغور" غرب محافظة إدلب، ما أحدث دماراً واسعاً في منازل المدنيين، بالإضافة لسقوط عدة قذائف صاروخية شرق نهر العاصي المار من أطراف مدينة "جسر الشغور" غرب المحافظة.

وأكد مراسلنا أن صاروخا من نوع "أورغان" أطلقته الميليشيات المرتبطة بروسيا المتمركزة في معسكر "الحامدية" جنوب محافظة إدلب، سقط بالقرب من مدرسة في قرية "قلب لوزة" ذات الأغلبية الدرزية، دون وقوع إصابات بشرية، فيما استهدفت قوات النظام أيضاً أطراف بلدة "مرعيان" في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، بأربعين صاروخا راجمة من نوع "غراد"، أدت لدمار واسع في المحاصيل الزراعية المحيطة بالبلدة، دون وقوع إصابات بشرية.

وشنت الطائرات الحربية الروسية، 8 غارات جوية صباح اليوم الجمعة، استهدفت من خلالها بلدة "الزيارة" ومنطقة "التنمية" المحيطة بالبلدة الواقعتين ضمن منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، دون وقوع إصابات بشرية، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة.

زمان الوصل
(123)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي