أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعليق نسخة "انستغرام" للأطفال لإدخال تعديلات وسط مخاوف

أرشيف

علق تطبيق "إنستغرام" تطوير تطبيق فرعي للأطفال أطلق عليه "إنستغرام كيدز" والموجه للأطفال دون سن الثالثة عشرة، لحين معالجة مخاوف تتعلق بحرية الولوج والمحتوى.

وقال آدم موسيري، الرئيس التنفيذي لشركة "إنستغرام"، عبر مدونة اليوم الإثنين، إن التأخير سيمنح الشركة الوقت "للعمل مع الآباء والخبراء والمشرعين وجهات المنظمة، والاستماع إلى مخاوفهم، وإثبات قيمة وأهمية هذا المشروع للمراهقين الأصغر سنا (الذين يتصفحون) الإنترنت اليوم".

يأتي الإعلان في أعقاب سلسلة من المقالات السلبية التي نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" والتي ذكرت أن شركة "فيسبوك" كانت على دراية بأن استخدام بعض الفتيات المراهقات لتطبيق "إنستغرام" أصابهن بالقلق ومشكلات تتعلق بالصحة العقلية.

غير أن تطوير تطبيق "إنستغرام كيدز" للجمهور الأصغر سنا قوبل برد فعل سلبي فوري تقريبا وعلى نطاق واسع.

وكانت شركة "فيسبوك" أعلنت عن تطوير نسخة من تطبيق "إنستغرام " للأطفال في مارس/آذار الماضي، وقالت آنذاك، إنها "تستكشف تجربة يتحكم فيها الوالدان".

رد الفعل السلبي كان فوريا تقريبا، وفي مايو/أيار الماضي، كتبت مجموعة من أربعة وأربعين ممثلا للادعاء العام من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بالولايات المتحدة رسالة إلى مارك زوكربيغ، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، لحثه على التراجع عن المشروع، حرصا على سلامة الأطفال.

وأشارت المجموعة في رسالتها إلى تزايد التنمر عبر الإنترنت، والضعف المحتمل أمام المحتالين عبر الإنترنت، وما أطلقوا عليه "سجل غير مستقر" لفيسبوك، في حماية الأطفال على منصات التطبيق.

واجهت "فيسبوك" انتقادات مماثلة في العام 2017 عندما أطلق تطبيق "مسنجر كيدز"، الذي تم الترويج له كطريقة تمكن الأطفال من الدردشة مع أفراد الأسرة والأصدقاء الذين يوافق الآباء على قبول طلبات صداقتهم.

أ.ب
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي