أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ممثلة سورية تعترف.. سرقوا مني ذهبا بأكثر من نصف مليار ولم ينصفني قضاء الأسد ولو بليرة

سناء سواح

اعترفت ممثلة سورية بأن جل ما جمعته من ثروة خلال 35 عاما ضاع في لحظة واحدة عندما تم اقتحام منزلها وسرقته، وأنها لجأت للقضاء التابع لنظام الأسد، لكن دون جدوى.

الممثلة "سناء سواح" التي شاركت بعشرات الأعمال منذ ثمانينات القرن الماضي، قالت في لقاء على إحدى الإذاعات، إنها جمعت خلال عملها في التمثيل لنحو 3 عقود ونصف ثروة تكفي لشراء منزل وسيارة، بل وكان لديها فائض من المال.

وأكدت "سواح" أن ثروتها التي جمعت كنزتها في شكل نقود وذهب، وأن كمية الذهب الذي سرقت من منزلها تعادل 3.5 كيلو غرام.

وأفادت الممثلة بأن كل ما ادخرته سُرق "فجأة" فيما كانت تستعد لشراء بيت لها، حيث كانت قد اتفقت مع البائع ولم يبق سوى تسديد الثمن، لكن لصاً اقتحم منزلها وسرق ما فيه من ذهب ونقود (لم تحدد كمية النقود).

ولم تذكر "سواح" في أي عام تمت سرقتها بالضبط، ولكنها قالت إن القضية تعود إلى ما يزيد عن سنتين، وإنها تعرفت على من سرقها، وادعت عليه في المحكمة، وأخذت القضية فترة طويلة لكن دون جدوى، حيث لم تنجح في استرداد أي شيء رغم الحكم الصادر لصالحها!

وأكدت الممثلة أن من سرقها شخص له أسبقيات جنائية، وقد تصرف بكل ما سرقه منها قبل صدور حكم المحكمة بـ"تعويضها"، ولكن هذا "التعويض" كان مستحيلا لأن السارق لم يكن في حوزته أي شيء ساعة صدور الحكم عليه.

وقالت "سواح" إن ما حل بها سواء من ناحية سرقة كل مدخراتها أو من ناحية عدم رد ولو جزء من المسروقات لها، أدى إلى تدهور صحتها الجسمية والنفسية (أصيبت بالسرطان).

ويبلغ متوسط سعر الذهب اليوم بسوريا نحو 160 ألف ليرة، ما يعني أن قيمة ما ادعت "سواح" بسرقته منها و"تبخره" دون حتى الحصول على تعويض... يعادل 560 مليون ليرة (أكثر من نصف مليار)، هذا عدا عن النقود التي لم تبح بمقدارها (بسعر الصرف الرائج فإن 560 مليون ليرة تقارب 160 ألف دولار).

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (8)

تحسين ابو

2021-09-26

في سوريااااامزبلة الاسد جمهورية موز ليست دولة .........


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي