أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات روسية تستهدف "غصن الزيتون" و"خفض التصعيد" شمال غرب سوريا

قصف على ريف إدلب - جيتي

كثفت الطائرات الحربية الروسية غاراتها، اليوم السبت، ووصلت مواقع عدة من منطقة "غصن الزيتون" الواقعة تحت سيطرة "الجيش الوطني السوري" شمال محافظة حلب، ومنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها) الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية، شمال غرب سوريا.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الطائرات الحربية الروسية شنت 4 غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، ظهر اليوم السبت، استهدفت من خلالها أطراف قرية بصلحايا القريبة من مدينة "عفرين" شمال محافظة حلب.

إلى ذلك، شنت الطائرات الحربية الروسية أكثر من 11 غارة جوية، استهدفت فيها محيط بلدة "الفوعة" شمال محافظة إدلب بثلاث غارات جوية، ومحيط بلدة "عين شيب" غرب مدينة إدلب بثلاث غارات جوية أخرى، وبلدة "الرويحة" جنوب محافظة إدلب بغارة جوية واحدة، وقرية "دوير الأكراد" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي بغارتين، وتلال "الكبانة" شرق محافظة اللاذقية بغارتين، مخلفةً دماراً واسعاً، دون وقوع إصابات بشرية.

وأوضح مراسلنا أن ثلاث طائرات حربية روسية لا تزال تحلق في سماء المنطقتين، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية.

يأتي هذا التصعيد الروسي قبيل لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة "سوتشي" الروسية في 29 من  أيلول سبتمبر الجاري، وستشمل أجندة اللقاء أمورا عدة، أبرزها مستجدات الوضع في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي