أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل ضباط وعناصر من قوات النظام باستهدافات للمقاومة جنوب إدلب

نعت صفحات موالية لقوات النظام، أمس الجمعة، ضباطا وعناصر قُتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر استهدافات متعددة للمقاومة مواقع لقوات النظام جنوب محافظة إدلب.

وفي التفاصيل، قُتل الملازم أول "محمد عبد الرزاق خضور" إثر استهداف عربته العسكرية بصاروخ موجه من نوع "تاو" من قبل طاقم الـ"م.د" العامل ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة "الملاجة" القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

إلى ذلك، قُتل الملازم أول "سليمان نبيل يحيى" العامل ضمن قوات "الفيلق الخامس" المدعومة من روسيا، إثر استهداف فصيل "صقور الشام" مواقع للفيلق بالرشاشات الثقيلة على جبهة "الرويحة" القريبة من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب.

في السياق، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر معرفها الرسمي، أنها عناصرها تمكنوا من إصابة عدد من عناصر قوات النظام، إثر استهداف سيارة مليئة بالعناصر بالرشاشات الثقيلة، ظهر اليوم الجمعة، على محور بلدة "ميزناز" غرب محافظة حلب.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد شنت صباح اليوم الجمعة، أربع غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها أطراف بلدة "العالية" التابعة لمدينة "جسر الشغور" غرب محافظة إدلب، دون وقوع إصابات بشرية.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي