أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طفل وإصابة آخرين بانفجار قنبلة عنقودية في الغوطة الشرقية

من غوطة دمشق - أ ف ب

قضى طفل من أبناء حي "جوبر" الدمشقي، وأصيب آخرين، بانفجار جسم من مخلفات الحرب، أثناء عمله في جمع البلاستك والنحاس في وادي "عين ترما" في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الطفل "أنس" البالغ من العمر 13 عاماً، قُتل جراء انفجار قنبلة عنقودية غير منفجرة، عثر عليها أثناء عمله قبل أيام، مضيفا أن الأهالي حاولوا نقل الطفل إلى إحدى المشافي في المنطقة، فور سماع صوت الانفجار، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله إليها.

وأشار إلى أن مجموعة من الأطفال كانوا برفقة الطفل "أنس" أثناء انفجار القنبلة، أصيبوا بجروح متفاوتة، ونُقلوا إلى مشفى "الهلال الأحمر" لتلقي العلاج.

وأكد الموقع أن المناطق التي شهدت معارك انتهت بسيطرة النظام عليها، تُعاني من وجود مخلفات الحرب فيها، بما فيها القنابل العنقودية المحرمة دولياً، التي قصفت بها قوات النظام تلك المناطق، وسط إهماله في العمل على نزعها، إضافة للألغام التي زرعتها فصائل المعارضة.

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي