أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الطفل المعجزة".. رضيع سوري يخضع لعملية نادرة في "أضنة" التركية

شارك أربعة أطباء متخصصين في عملية الطفل

تمكن فريق طبى تركي في مدينة "أضنة" جنوب الأناضول، من إجراء عملية جراحية فريدة وُصفت بـ"النادرة" و"الخطيرة" لطفل سوري يبلغ من العمر 4 أشهر بعد أن ولد وقلبه خارج قفصه الصدري.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن الطفل "حسين الحسن" ولد وقلبه خارج جسمه بسبب الحالة النادرة التي تسمى "Ectopia Cordies"، وهي عبارة عن شذوذ خلقي نادر في القلب الذي يوجد في الخارج".

وقالت صحيفة "Hurriyet" بحسب ما ترجم موقع "راصد تركيا" إن الطفل وهو ابن مزارع سوري يعيش في "أضنة" نُقل إلى مستشفى "بلقلي" بكلية الطب بجامعة "جوكوروفا"، وتقرر إخضاعه للعملية الجراحية بعد تقييم النتائج التي تم الحصول عليها من الفحوصات التي استمرت لمدة 15 يومًا بعد نقله إلى وحدة العناية المركزة، وبعدها إلى قسم الجراحة.


وشارك أربعة أطباء متخصصين في عملية الطفل "حسين" الذي فتح عينيه بعد فترة قصيرة من إجراء العملية التي استغرقت ساعتين، ما دفع الصحف والمواقع التركية إلى إطلاق لقب "الطفل المعجرة" عليه.

وبحسب الموسوعات الطبية فإن انتباذ القلب باللاتينية ectopia cordis هو عيب خلقي يقع فيه القلب في حالةٍ شاذة خارج الصدر إما جزئيًا أو كليًا.

وقد يتواجد القلب المنتبَذ على امتداد سلسلةٍ من المواقع التشريحية مثل العُنق أو الصدر أو البطن ويبرُز القلب في أغلب الحالات خارج الصدر من عظمة القص المنقسمة، وتظهر هذه الحالة النادرة في 5 إلى 8 أشخاص من أصل مليون ولادة حية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي