أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل الطالب الجامعي "حسن جيلو" في إدلب

جيلو

اعتقلت مجموعة تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" الطالب الجامعي "حسن عبد الرزاق جيلو" من أمام المركز الثقافي في إدلب أمس (الجمعة)، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب وفق صفحة "انتهاكات جبهة النصرة" (JNV) التي أشارت إلى أن "جيلو" طالب بكلية طب الأسنان ووردته بحسب مقربين أكثر من رسالة تهديد بسبب منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي.

ورجّح ناشطون أن يكون منشور "جيلو" بتاريخ 14/9/2021 هو السبب في اعتقاله، حين كتب على صفحته الشخصية في "فيسبوك" قائلا: "اخترت التمرّد على المنظومة بأسرها، على السلطة بكل أشكالها، على الثوابت وخرافاتها وإن كان ذلك يثبت بأن لساني طويل و"بسبع شطلات" كما يصفونه، فليقطعوه حماة العقيدة ورجال السلطان ووجهاء العائلة، وليرموه لكلاب بلادي الجائعة".

وتابع في المنشور ذاته: "إن فتشوا رأسي ووجدوا ما يهدم معتقداتهم وأعرافهم فليقطعوه ويعلقوه على أعلى بناء سلِمَ من صواريخهم وعبواتهم الناسفة".

وكانت "هيئة تحرير الشام" قد قتلت المدني "أحمد حسين سطوف" من قرية "تلحدية" تحت التعذيب منذ أيام بعد سجنه أكثر من 7 أشهر وأخبروا أهله بذلك منذ أيام دون تسليم جثته.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" اعتقال 207 مدنيين بشكل تعسفي بينهم 7 أطفال و14 سيدة في سوريا في آب أغسطس الماضي احتجزت "هيئة تحرير الشام" 12 مدنياً منهم.

وتركز حالات الاحتجاز في محافظة إدلب وشملت نشطاء إعلاميين وسياسيين ومعظم هذه العمليات حصلت على خلفية التعبير عن آرائهم التي تنتقد سياسة إدارة الهيئة لمناطق سيطرتها. تمَّت عمليات الاحتجاز بطريقة تعسفية على شكل مداهمات واقتحام وتكسير أبواب المنازل وخلعها، أو عمليات خطف من الطرقات أو عبر نقاط التفتيش المؤقتة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي