أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صورة لأول رحلة خاصة إلى الفضاء تنفذها "سبيس إكس"

يشاهد أول سياح فضاء لشركة سبيس إكس مناظر خلابة لكوكب الأرض لم يشهدها سوى قليلون، كما يشجعون من الفضاء الأطفال المصابين بالسرطان.

ويحلق ركاب الكبسولة الأربعة على ارتفاع كبير، حتى بمعايير ناسا.

فقد أرسلتهم شركة سبيس إكس لمدار على مسافة 585 كيلومترا بعد انطلاقهم مساء الأربعاء من مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا. ويعد هذا اعلى بمقدار 160 كيلومترا من محطة الفضاء الدولية. وهو أيضا ارتفاع يمكنهم من استكمال 15 دورة حول الأرض يوميا، مقارنة بنحو 16 دورة لرواد المحطة الفضائية.

حتى وصول هذا الطاقم من الهواة، لم يتسن سوى لقلة من رواد فضاء ناسا الوصول لذلك الارتفاع.

ولتمكينهم من رؤية افضل، زودت سبيس إكس المركبة الأتوماتيكية دراغون بقبة على شكل فقاعة صنعت خصيصا لها. ونشرت الصور التي التقطت لهم وهم يشاهدون الفضاء من هذه النافذة العملاقة على الانترنت بعد أول يوم للطاقم في الفضاء، لكن لم ينشر أكثر من ذلك حتى الآن.

الركاب- وهم فائزان بالمسابقة وأحد العاملين بمستشفى وراعيهم الملياردير- سيختتمون رحلتهم التي تستمر لثلاثة أيام نهاية هذا الأسبوع بالهبوط قبالة ساحل فلوريدا، إذا سمح الطقس بذلك.

أ.ب
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي