أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماكرون يريد مزيدا من الشفافية بشأن أخطاء الشرطة الفرنسية

أوضح أن ميزانية وزارة الداخلية ستتحسن العام المقبل

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء إجراءات لزيادة شفافية الشرطة فيما يتعلق بالمخالفات والأخطاء التي ترتكبها، وكان من بينها نشر تقارير التحقيقات الداخلية وإنشاء كيان برلماني مراقب.

وجاءت تصريحات ماكرون في كلمة بمقر كلية الشرطة بروبيه شمالي فرنسا، بعد مشاورات وطنية على مدار شهور بشأن التغييرات المطلوبة داخل الشرطة، وبعد اتهامات بالعنف والعنصرية.

وقال ماكرون: "عندما يكون هناك سوء سلوك، يجب أن يسفر ذلك عن عقوبات. وعندما تكون هناك مشكلات، يجب أن يكون لها رد. ليس لدينا ما نخشاه من وجود شفافية أكبر".

وأضاف الرئيس الفرنسي أن تقارير التحقيقات الدولية بشأن اتهامات الشرطة بإساءة السلوك والإهانة ستصبح علنية الآن.

وأكد أنها يجب أن تسفر عن "قرارات واضحة" بشأن مشكلات الأفراد والمؤسسة.

فضلا عن ذلك، قال ماكرون إن كيانا جديدا مكونا من نواب من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ سيكون مخولا تقييم تصرفات الشرطة. وهناك هيئة مشابهة بالفعل لتقييم أجهزة الاستخبارات.

وفي كلمته، سعى ماكرون أيضا إلى الرد على مطالب اتحادات الشرطة للتحرك في مجالات منها تحسين تدريب أفراد الشرطة، وتقليل حجم الأعمال الورقية، وزيادة تواجدهم على الأرض.

كما أوضح أن ميزانية وزارة الداخلية ستتحسن العام المقبل وتزيد بواقع 1.5 مليار يورو.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي