أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هولندا.. طفل سوري يطرق باب شرطة "رودتردام" وحيداً

أرشيف

دخل صبي من سوريا يبلغ من العمر 11 عامًا إلى مركز للشرطة في مدينة "روتردام" الهولندية هذا الصباح لتقديم طلب لجوء.

وقالت صحيفة "دي ستينتور" الهولندية إن الطفل الذي يحمل حقيبة ظهر  قطع الرحلة منفردا عبر ألبانيا للوصول إلى هولندا.

وتنقل عن الشرطة قولها "إن الصبي في حالة جيدة في ظل هذه الظروف التي مر بها  وأن أحد أفراد أسرته قد استقبله".

وحسب الصحيفة، فإنه عندما وصل الصبي إلى مركز الشرطة، تم فحص أنظمة المعلومات والبيانات لمعرفة ما إذا كان الصبي لديه عائلة تعيش في هولندا.

وتبين ان هذا هو الحال فعلا وأن الصبي لديه أقارب يعيشون في هولندا، ولذلك وبعد التشاور مع قسم شرطة الأجانب والاسرة و"Nidos" (المؤسسة التي تعنى بالوصاية على طالبي اللجوء القصر)، تقرر أنه يمكنه الذهاب للإقامة لديهم.

فيما قال متحدث باسم شرطة الأجانب "كان من الجميل أن ترى كيف كان الصبي خلال النهار يبتسم بين الحين والآخر رغم الإرهاق أثناء النهار، مهما كان ما نفكر فيه جميعًا، فإن الأمر بالنسبة إلى طفل يبلغ من العمر 11 عامًا هو مهمة شاقة".

* طفلة الثمان سنوات
الشهر الماضي كان هناك أيضا طفل من سوريا أمام مركز للشرطة الهولندية، كانت حينها الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات، والتي تم "تركها" وحيدة في محطة مدينة "هوفدورب".

الطفلة يومها، حسب الصحيفة، شكلت صدمة لشرطة الأجانب التي قالت   "نجد أحيانًا قاصرين في شاحنات تقل لاجئين، لكن حقيقة أن الأطفال يطرقون أبواب مراكز الشرطة بأنفسهم هي مواقف لا تحدث كل يوم. لحسن الحظ ، انتهى اليوم بشكل جيد".

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي