أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر تفتتح مقبرة الملك زوسر بعد ترميم دام 15 عاما

عرضت مصر اليوم الثلاثاء هيكلا قديما لمقبرة تعود إلى الملك زوسر، وهو فرعون عاش قبل أكثر من 4500 عاما، بعد أعمال ترميم مكثفة في الموقع.

الموقع المعروف باسم "المقبرة الجنوبية" معظمه تحت الأرض ويتضمن ممرات مزينة برسوم ونقوش هيروغليفية وجداريات. وتضم غرفة الدفن الرئيسية بالمقبرة تابوتا ضخما من الغرانيت الوردي من الأسرة الثالثة في مصر.

لكن الفرعون نفسه لم يدفن هناك وإنما في الهرم المدرج الشهير بالقرب من الموقع.

ويشكل الهيكلان جزءا من مجمع سقارة قرب القاهرة.

ويعد هرم زوسر المدرج أقدم هرم معروف، وأحد أول الأمثلة على العمارة الضخمة للعالم القديم، وفقا لليونسكو.

وإلى هذا، صرحت وزارة الآثار والسياحة المصرية بأن الافتتاح هذا الأسبوع للمقبرة يمثل اكتمالا لأعمال ترميم بدأت عام 2006 وتضمنت تعزيز الممرات تحت الأرض وترميم النقوش والجداريات، وتركيب الإضاءة.

وبدءا من اليوم الثلاثاء، تفتتح المقبرة للجمهور.

بالإضافة للمقبرة الجنوبية، تضم هضبة سقارة 11 هرما في الأقل، بينها الهرم المدرج، فضلا عن مئات المقابر لمسؤولين قدماء ومواقع أخرى من عهد الأسرة الأولى (2920 - 2770 قبل الميلاد) حتى العصر القبطي (395-642).

أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي