أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كوريا الجنوبية تعتزم فرض غرامة على "غوغل" لفرضها برامج على الهواتف الذكية

تعتزم وكالة مراقبة المنافسة في كوريا الجنوبية تغريم شركة غوغل 207.4 مليار وون على الأقل (177 مليون دولار)، بسبب مزاعم منعها مصنعي الهواتف الذكية مثل سامسونغ من استخدام أنظمة التشغيل الأخرى، وهي خطوة ستكون واحدة من أكبر عقوبات مناهضة الاحتكار على الإطلاق في الدولة.

ويأتي الإعلان، اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي بدأت فيه كوريا الجنوبية أيضا تطبيق قانون اتصالات معدل يحظر على مشغلي سوق التطبيقات مثل غوغل وآبل، مطالبة مستخدمي الهواتف الذكي بالدفع باستخدام أنظمة الشراء داخل التطبيق. وكوريا الجنوبية هي أول دولة تتبنى مثل هذه القواعد.

دائما ما تفحص كوريا الجنوبية من كثب سلوك شركات التكنولوجيا في أسواقها.

وانصب التركيز خلال السنوات الأخيرة على غوغل وآبل، حيث تعهد المسؤولون بمنعهما من إساءة استغلال مراكزهما السوقية المهيمنة في الإنترنت من خلال الهاتف الخلوي.

وقالت جوه سونغ –ووك، رئيسة لجنة التجارة العادلة في كوريا الجنوبية، إن غوغل أعاقت المنافسة منذ 2011، بإلزام شركائها في مجال الإلكترونيات على توقيع اتفاقيات "مناهضة التجزئة".

وحرم هذا الإجراء الشركات من تثبيت إصدارات معدلة من أنظمة تشغيل غوغل في أجهزة مثل الهواتف والساعات الذكية.

وقالت إن هذا الأمر منح غوغل طريقا سهلا لترسيخ ريادتها في أسواق برامج الهاتف الخلوي والتطبيقات.

وذكرت أن الشركات المصنعة مثل سامسونغ و إلـ جي اضطرت للموافقة على هذه الشروط عندما وقعت عقودا مع غوغل للحصول على ترخيص متجر التطبيقات أو الوصول المبكر لرموز الحاسب الآلي، حتى تتمكن من صنع أجهزة قبل أن تصدر غوغل الإصدارات الجديد من نظامها أندرويد وأنظمة التشغيل الأخرى.

وعانت شركة سامسونغ، المصنعة لهواتف غالاكسي التي تعمل بنظام أندرويد وتحظى بشهرة عالمية، من انتكاسة ضخمة في 2013 عندما أجبرتها غوغل على إجهاض خططها لاستخدام إصدارات مخصصة من برامج غوغل في ساعاتها الذكية "غالاكسي غير".


أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي