أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الطائرات الحربية الروسية تستهدف محيط النقطة التركية في جبل الزاوية

من القصف - نشطاء

شنت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الإثنين، عدة غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها محيط النقطة التركية القريبة من خطوط التماس بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في إدلب، أن "طائرة حربية روسية من طراز (سوخوي - 35) شنت أربع غارات جوية، صباح اليوم الإثنين، استهدفت من خلالها محيط النقطة العسكرية التركية المتمركزة غرب بلدة "البارة" جنوب محافظة إدلب"، مُشيراً إلى أن الغارات الجوية تبعد عن النقطة التركية مسافة تقدر بـ 150 مترا، دون وقوع إصابات بشرية".

إلى ذلك، شنت طائرة حربية روسية أخرى غارتين جويتين، استهدفت فيهما محيط بلدة "دير سنبل" الواقعة في الطرف الشرقي الجنوبي من منطقة جبل الزاوية، ما أحدث دماراً واسعاً في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية، قد شنت عصر أمس الأحد، عدة غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها قرية "الشيخ سليمان" القريبة من مدينة "دارة عزة" غرب محافظة حلب، ومحيط بلدة "كنصفرة" في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وتتعمد القوات الروسية إلى جانب قوات النظام، استهداف محيط القواعد العسكرية التركية المتمركزة في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، منذ بداية حملة التصعيد الأخيرة منتصف يونيو/ حزيران الفائت وحتى الآن، بالتزامن مع قصف مكثف يطال منازل المدنيين في منطقة جبل الزاوية والمدني المأهولة بالسكان كمدينتي إدلب وأريحا.

زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي