أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ازدراءً؟!.. رفعت الأسد يدبك مع "قيصر" بعد صدور قرار بسجنه

رفعت الأسد - أرشيف

نشر ابن رفعت الأسد، ريبال، مقطعا قصيرا لأبيه وهو يدبك في أحد قصوره، بعد نحو 24 ساعة من إصدار محكمة فرنسية حكما يقضي بسجنه 4 سنوات، على خلفية عمليات احتيال تقدر قيمتها بـ90 مليون يورو، أفضت لتملكه قصورا ومزارع للخيول وشققا.

ريبال، علق على المقطع: "الأب القائد مع أحفاده رفعت وقيصر… أسعدكم الله وحفظكم ورعاكم".

رفعت الذي ناهز 85 عاما، ظهر في المقطع وهو يتمايل بمنتهى النشوة على وقع أغنية تقول: "مجد جدودك أمتنا بدنا نعيدو".

ويوم الخميس الفائت، ثبتت محكمة استئناف فرنسية حكما سبق أن صدر صيف 2020 يقضي بسجن "رفعت" 4 سنوات، ومصادرة عدد من العقارات الباذخة التي يملكها.

وجرت ملاحقة "رفعت" قضائيا بتهم غسل أموال في إطار عصابة منظمة واختلاس أموال عامة مملوكة لسوريا فضلا عن التهرب الضريبي، وذلك بناء على شكوى قدمتها ضده كل من منظمة الشفافية الدولية و"شيربا".

ويضع ملايين السوريين "رفعت الأسد" على رأس قائمة كبار المجرمين والفاسدين، عطفا على مشاركته في كثير من المذابح وأشهرها مذبحة حماة عام 1982، حيث كان ساعد شقيقه "حافظ" الضارب بكل بطش.

وعلى غرار جرائمه التي يصعب حصرها، فإن توغله في عالم سرقة المال العام والإثراء غير المشروع يستحيل الإلمام به، لتشعبه وعبوره الحدود، بدءا من السطو على عقارات وممتلكات الناس في سوريا، مرورا بتهريب الآثار، وليس انتهاء عند تجارة المخدرات.


زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (87)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي