أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا قد تحصل على كهرباء وغاز لقاء تمريرهما عبر أراضيها إلى لبنان

قالت وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، هالة زواتي، إنه لم يتم التوصل بعد إلى كيفية حصول سوريا على مقابل لمرور الكهرباء والغاز عبر أراضيها إلى لبنان. ورجحت أن يكون ذلك، مقابل غاز أو كهرباء، وليس بمردود مالي.

وأوضحت الوزيرة في مقابلة مع برنامج "المشهد اللبناني" الذي يبث على قناة الحرة، أن "الشبكة الكهربائية على الجانب السوري تضررت للأسف خلال الفترة الماضية، ولذلك تحتاج إلى إصلاح، والجانب السوري أقدر على تقدير الوقت اللازم للإصلاح، لكنه سيحتاج ربما إلى 6 أشهر.. أما على الجانبي الأردني واللبناني فالشبكة جاهزة".

ووفق موقع قناة الحرة، فإن الوزيرة تحدثت عن تفاصيل خطة توصيل الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان، عبر الأردن وسوريا، وذلك بعيد اجتماع وزراء الطاقة في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، بالعاصمة عمان، الأربعاء.

وقالت الوزيرة إن كل دولة ستتحمل تكاليف إصلاح الشبكة على أراضيها، مشيرةً إلى أن "البنك الدولي سيكون مع الجانب اللبناني لتأمين التمويل اللازم لشراء الطاقة".

وحول موعد حصول لبنان على الكهرباء، أكدت زواتي أنه في حال إصلاح الشبكة الكهربائية على الجانب السوري لن يوجد ما يعوق التصدير، مضيفةً: "وزير الكهرباء في سوريا أقدر على معرفة (الموعد)، لكن حديثنا كان بحدود 4 أشهر، وربما أقل".

وأشارت زواتي إلى مباحثات تجري، خاصة بعد زيارة العاهل الأردني عبدالله الثاني إلى الولايات المتحدة، بشأن "قانون قيصر"، على اعتبار أن "هناك شركات ستصدر الغاز، وشركات ستنقله، وكذلك فيما يتعلق بالكهرباء، وبالتالي فلابد من إنهاء أي إجراءات لازمة للإعفاء من أي تبعات يفرضها قانون قيصر".

كان وزير الكهرباء بحكومة النظام، غسان الزامل، قد كشف خلال الأسبوع الفائت، أن كلفة إصلاح خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسوريا وصولاً إلى لبنان، تتجاوز 12 مليار ليرة سورية.

وكان نظام الأسد قد رحّب بطلب وفد لبناني رفيع المستوى، استيراد الغاز المصري عبر الأراضي السورية بهدف توليد الكهرباء، وذلك خلال زيارة الوفد إلى دمشق، يوم السبت الفائت.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي