أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تجدد القصف على جبل الزاوية يوقع ضحايا ويعطل عمل النقطة الطبية الوحيدة

المركز الوحيد في المنطقة

قضى وجرح ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وطفل، اليوم الأربعاء، إثر قصف من قبل الميليشيات المرتبطة بروسيا النقطة الطبية الوحيدة في جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن امرأة قضت متأثرة بجراحها صباح اليوم الأربعاء، وأُصيب طفل بجروح خطرة من عائلة الخطيب، إثر استهداف الميليشيات المرتبطة بروسيا بأكثر من 10 قذائف من نوع (كراسنوبول) موجهة بالليزر، النقطة الطبية الوحيدة وأحياء سكنية عدة في بلدة "مرعيان" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

ويعتبر "المركز الطبي في جبل الزاوية" الكائن في بلدة "مرعيان" جنوب إدلب، هو المركز الوحيد في المنطقة، ويقدم خدمات يومياً لنحو 150 مراجعا يتوافدون إلى المركز الطبي، بالإضافة لاستقبال جميع الحالات الإسعافية الأولية داخل النقطة.

وكانت قوات النظام قد استهدفت، ليل الثلاثاء، أحياء سكنية متفرقة داخل مدينة إدلب بقذائف "كراسنوبول" الروسية، ما أدى لمقتل 4 مدنيين بينهم الشابة "جود ياسر شريط" (21 عاماً) وهي خريجة علم نفس من جامعة الشمال الخاصة، والدكتور "نور الدين غفير" الحاصل على دكتوراه في المحاسبة، وهو نائب رئيس جامعة إدلب للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب، وعميد كلية العلوم الإدارية في جامعة إدلب، ومدير معهد تدقيق الحسابات في الجامعة الدولية للعلوم والنهضة، ومدير  عام مركز التنمية والتكنولوجيا DTC للاستشارات والتدريب، وابنه البالغ من العمر 12 عاماً، ورجل آخر من أهالي المدينة.

زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي