أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تعبر عن قلقها تجاه الأوضاع في درعا وتطالب بوقف التصعيد

يفرض نظام الأسد حصارا على "درعا البلد" - أ ف ب

طالبت الأمم المتحدة بوقف فوري لتصعيد نظام الأسد وداعميه في درعا، داعية لحماية المدنيين، ومشيرة إلى أنها "تواصل متابعة الوضع هناك بقلق".

وقال "فرحان حق"، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك: "نواصل متابعة الوضع في درعا البلد بقلق، وقد طالبنا بوقف التصعيد الفوري وحماية المدنيين ووصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل إلى جميع المتضررين".

وأضاف: "لسنا طرفا في اتفاقيات وقف إطلاق النار المبلغ عنها، لكننا نواصل مراقبة الوضع عن كثب"، وتابع: "نقدم المساعدة الإنسانية للمنطقة وسنستمر في محاولة تقديم المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء سوريا التي تحتاجها".

وقبل أيام توصلت لجنة درعا المركزية إلى اتفاق مع روسيا، قضى بنشر 9 نقاط عسكرية وإجراء تسوية للمطلوبين للأفرع الأمنية وتسليم بعض الأسلحة، وذلك بعد حملة من القصف الشديد تعرضت له المنطقة خلال الأيام الماضية، ومحاولات ميليشيات الأسد اقتحامها.

وفي 24 حزيران/يونيو الماضي، فرضت ميليشيات الأسد على رأسها الفرقة الرابعة الموالية لإيران حصارا على "درعا البلد" ومنطقتي "طريق السد" و"المخيم"، ومنعت دخول المواد الغذائية والدوائية إليها.

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي