أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عرنوس يشكك بهجرة الصناعيين ورؤوس الأموال من سوريا

شكك حسين عرنوس رئيس مجلس وزراء النظام، بالمعلومات التي أدلى بها أعضاء مجلس الشعب عن هجرة عدد كبير من الصناعيين ورؤوس الأموال من سوريا، نتيجة لسوء الأوضاع الاقتصادية، طالباً من الأعضاء تزويده بمعلومات تفصيلية عن هؤلاء الصناعيين، وأسمائهم وأسباب هجرتهم، لمعالجة الموضوع.

وكان عدد من أعضاء مجلس الشعب، خلال مناقشة البيان الوزاري للحكومة، دعوا إلى دراسة أسباب هجرة الصناعيين ورؤوس الأموال إلى الخارج والعمل على معالجة هذه المسألة وجذب أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين، حيث رد حسين عرنوس على ذلك، بدعوة أعضاء المجلس إلى تقديم المعلومات والمعطيات الدقيقة عن هجرة الصناعيين للخارج حالياً وإذا كانت هناك أسماء أو أرقام تثبت ذلك يتم عرضها أمام الحكومة لمعالجة أسباب ذلك.

وفي سياق آخر، أشار عدد من أعضاء مجلس الشعب إلى ضرورة تحسين الوضع المعيشي وزيادة الرواتب والأجور للعاملين في الدولة بما يتناسب مع الارتفاع الكبير في الأسعار وضبط الأسواق ومنع الاحتكار واقتراح تأمين وصول الدعم لمستحقيه عبر تقديمه نقداً من خلال البطاقة الالكترونية وزيادة مخصصات الأفراد من مادة الخبز، إلا أن عرنوس أفاد بأن زيادة الرواتب مرتبطة بالموارد المالية الجديدة التي قد تحصلها الدولة، وأما بالنسبة للخبز، فلم يعلق بأي شيء، بحسب ما ذكرت صفحات ومواقع إعلامية موالية للنظام.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(31)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي