أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات جوية روسية جديدة جنوب إدلب

شنت الطائرات الحربية الروسية، غارات جوية مكثفة تركزت على القرى والبلدات القريبة من خطوط التماس الفاصل بين قوات الأسد والمعارضة السورية ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن طفلاً يبلغ من العمر ثمانية أعوام، أُصيب بجروح متفاوتة، إثر غارة جوية من قبل طائرة حربية روسية من طراز (سوخوي -35) استهدفت منازل المدنيين في بلدة "الرامي" الواقعة ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأضاف أن الطائرات الحربية الروسية شنت ست غارات جوية إضافية، استهدفت بلدات "البارة، وعين لاروز، واورم الجوز، وكنصفرة"، ما أحدث دماراً واسعاً في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

وتواصل الطائرات الحربية الروسية، شن الغارات الجوية منذ أشهر وحتى الآن مستهدفة العديد من القرى والبلدات جنوب غرب محافظة إدلب، والبلدات التي تضم مخيمات للنازحين شمال المحافظة، وسط صمت دولي حيال هذا القصف والمجازر المرتكبة، على الرغم من توقع اتفاق وقف إطلاق نار بين الضامنين التركي والروسي في الخامس من آذار مارس العام الفائت ضمن منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (41)

سوري

2021-09-05

لعنة الله على المجتمع الدولي.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي