أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عائلة سورية في ألمانيا تعيش بلا كهرباء ولا ماء

العائلة السورية

"عند إعداد الطعام على موقد غاز صغير أو الحاجة إلى تبديل الملابس تدخل (ليندا -32 عاماً) شقتها، بخلاف ذلك، فإن العيش مع زوج وطفلين يقتصر على أقل بقليل من (13) مترًا مربعًا.  حيث يعيش الزوجان في غرفة منذ نحو شهر"، هكذا تصف صحيفة "بلد" الألمانية يوميات عائلة سورية هربت من سوريا ولجأت منذ عام 2105 إلى ألمانيا التي استقبلت نحو مليون سوري منذ انطلاق الثورة ضد نظام الأسد.

وجاء في تقرير  الصحيفة الألمانية الذي ترجمته "زمان الوصل" أن الماء والكهربا انقطعا في منتصف شهر تموز يوليو الماضي، وتنقل عن (ليندا) قولها "لفترة من الوقت تمكنا من البقاء مع أختي في شمال ألمانيا وعندما بدأت المدرسة مرة أخرى ، كان علينا العودة".

وتضيف "عند العودة لم يحدث شيء في هذه الأثناء، بقيت الشقة المكونة من ثلاث غرف والتي تبلغ مساحتها (74) مترًا مربعًا وشقتان أخريان في المنزل غير صالحة للسكن".

قامت (LEG) وهي إحدى أكبر الشركات العقارية في ألمانية بتوفير غرفة فندق بسيطة للعائلة، بدون مرافق للطهي أو مساحة تخزين أو ثلاجة، كان القصد من ذلك أن يكون حلاً قصير المدى، تتابع الصحيفة في تقريرها.

تقول (ليندا) "الآن أبلغتنا (LEG) أنه يتعين علينا البقاء حتى منتصف أيلول/سبتمبر"، وتردف "هذا هو المكان الذي نأكل فيه ونعمل ونتعلم".

وتواصل الصحيفة اليومية الألمانية وصف أحوال الأم وعائلتها قائلة "وضعت هي وزوجها سريرين مفردين معًا. تنام طفلتهما الصغيرة (عامان) بينهما، والكبير (9 سنوات) عند طرف السرير. يمكنها الطهي بشكل صحيح فقط على موقد غاز صغير في شقتها، لكن العفن الأسود ينتشر هناك".

وتضيف: "نذهب فقط في حالة الضرورة، إنه أمر خطير على صحة عائلتي، كما لا توجد كهرباء أو ماء ساخن".

ليس من الواضح متى ستتمكن العائلة من العودة إلى شقتها، حسب الصحيفة التي نقلت عن الأم أيضا: "قيل لي إن شخصًا ما من الشركة سيأتي يوم الخميس".

رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات والرسائل النصية إلى ثالث أكبر مالك في ألمانيا لم تساعد الأسرة كثيرًا.

وفي إجابة من الشركة على الصحيفة، أكدت أن أعمال التجديد سوف تبدأ يوم الخميس، وأنه تم منح تخفيض في الإيجار، تختم الصحيفة.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي