أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد حملة استمرت أكثر من 70 يوما.. لجنة درعا المركزية تعلن التوصل لاتفاق "تسوية" جديد

شملت هدنة مدتها 3 أيام - أ ف ب

توصلت لجنة درعا المركزية مساء أمس الثلاثاء، إلى اتفاق تسوية جديد مع روسيا، قد تنتهي بموجبه الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد والميليشيات الإيرانية على المنطقة.

وكشفت مصادر مقربة من اللجنة المركزية لـ"زمان الوصل" بنود الاتفاق التي شملت هدنة مدتها 3 أيام، ودخول دوريات تابعة للشرطة العسكرية الروسية والفيلق الخامس التابع للأخيرة إلى "درعا البلد" ومنطقتي "طريق السد" و"المخيم"، لمراقبة وقف إطلاق النار والإشراف على تنفيذ الاتفاق.

وأفادت المصادر بأن الاتفاق شمل إقامة 3 نقاط عسكرية للفيلق والأمن العسكري، على أن تنسحب كافة الميليشيات الطائفية الموالية لإيران على رأسها الفرقة الرابعة التي كانت رأس الحربة في الحملة على المنطقة منذ أكثر من 70 يوما.

وشملت بنود الاتفاق أيضا إجراء تسوية لـ34 شخصا مع تسليم بنادقهم الشخصية، وتدقيق الوثائق الشخصية لبعض سكان المنطقة بإشراف اللجنة المركزية والفيلق الخامس، وفقا للمصادر.

وكانت اللجنة اجتمعت مع الطرف الروسي ونظام الأسد مرات عديدة، لكن الأخير كان يسعى في كل مرة لإفشال أي محاولة اتفاق تتوقف بموجبه الحملة ويقوم بعد كل مرة بتصعيد القصف ضد المدنيين المحاصرين.

وأسفرت حملة نظام الأسد على "درعا البلد" عن مقتل وجرح عشرات المدنيين، بسبب القصف العنيف بالقذائف وصواريخ من نوع "فيل" و"جولان" ولاحقا "بركان" ذو القوة التدميرية الكبيرة وهو المحمل برأس متفجر يزن 500 كيلو غرام من المتفجرات (TNT)، صنع بإشراف إيراني ليستغني به النظام عن الطيران والبراميل المتفجرة.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي