أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لليوم الثاني.. دخول مساعدات إنسانية من مناطق النظام إلى إدلب

دخلت ظهر اليوم الثلاثاء، القافلة الثانية من المساعدات الإنسانية، المحملة بالمواد الغذائية من مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب، إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال إدلب عبر الخطوط عن طريق معبر "ميزناز" غرب محافظة حلب.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في إدلب أن 12 شاحنة محملة بالمواد الغذائية تابعة لمنظمة "برنامج الغذاء العالمي" (WFP)، دخلت ظهر اليوم الثلاثاء، من معبر "ميزناز"، واتجهت إلى مستودعات المنظمة التي أنشأتها قبل فترة قصيرة في منطقة معبر "باب الهوى" الحدودية مع تركيا شمال محافظة إدلب.

وأدخلت الـ"WFP"، ظهر أمس الإثنين، 3 شاحنات محملة بـ 12 ألف خصة غذائية من مستودعاتها الواقعة تحت سيطرة النظام السوري في حلب، إلى منطقة "باب الهوى" الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية.

وكانت وزارة التنمية والشؤون الإنسانية لدى "حكومة الإنقاذ" الذراع المدني لـ "هيئة تحرير الشام" في إدلب، قد أكدت، أمس الإثنين، في بيان توضحي لها حول دخول قافلة المساعدات من مناطق سيطرة النظام السوري في حلب إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية في إدلب، أن "الشاحنات تتبع لبرنامج الغذاء العالمي (WFP)، وهي 15 شاحنة تقوم بنقل 12 ألف حصة غذائية، ضمن خطة نقل مستودعات تتبع لبرنامج الغذاء العالمي من حلب إلى إدلب".

وأضافت أن "عدد الحصص الغذائية المنقولة من مستودعات برنامج الغذاء العالمي، هي حصة إضافية تعادل ٥٪ من الحصص التي تدخل من معبر باب الهوى الحدودي شمال إدلب".

وأشارت الوزارة إلى أن "الفعالية تضمن نقلت لمستودعات البرنامج الغذاء العالمي، وليس فتحاً لمعبر إنساني"، لافتةً إلى أن "لا علاقة للهلال الأحمر السوري بالمهمة، والشعار المرفوع على الشاحنات هو شعار برنامج الغذاء العالمي"، مشددةً على "حرصها الشديد على اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة والتي تعود بالنفع على العمل الإنساني في المناطق المحررة".

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي