أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعهد بمحاسبة المسؤول عن تسرب الفيول من محطة بانياس

أعلن وزير الكهرباء في حكومة النظام، غسان الزامل، أن المسؤول عن تسرب الفيول من محطة بانياس، سوف يحاسب على فعلته، وذلك في أعقاب تقارير بدأت تتحدث عن أن الحادث متعمد، وعلى الأغلب أن الأمر مرتبط بقضية فساد. وكشف الزامل، بحسب جريدة "الوطن" الموالية للنظام عن تشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة والوصول للأسباب الحقيقية التي تسببت في تسرب مادة الفيول من الخزان، مقدراً أن تحتاج هذه اللجنة لحدود شهر حتى تنهي تقريرها.

وقدّر الزامل كلفة إنشاء الخزان الذي حدث فيه تسرب الفيول بأكثر من مليار ليرة، لكنه أكد أن الوزارة ليست بصدد إنشاء خزان جديد وإنما سيتم العمل على إعادة صيانة وتأهيل الخزان الحالي.

وفي السياق ذاته، قال الزامل، إن المعلومات التي تتحدث عن تسرب كميات كبيرة من الفيول في البحر، مبالغ فيها، وأن الأمر لا يتعدى ما بين 2-4 آلاف طن وأن زمن التسرب لم يتعد نصف ساعة حيث تمت مباشرة التعامل مع الحالة من خلال إغلاق الفتحات المطرية في الحوض الترابي.

وبيّن أن إجمالي سعة الخزان من مادة الفيول تصل لـ 20 ألف طن في حين كميات مادة الفيول التي كانت في الخزان لحظة بدء التسرب كانت بحدود 15 ألف طن وتم نقل نحو 5 آلاف طن منها لمصفاة بانياس وضخ نحو 6 آلاف طن للخزانات السليمة والعاملة في المحطة نفسها في حين تم استهلاك نحو ألفين خلال الأيام الماضية في تشغيل مجموعات المحطة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(118)    هل أعجبتك المقالة (104)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي