أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غوتيريش "قلق للغاية" إزاء تدهور الأوضاع في لبنان

دعا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، عن قلقه العميق إزاء تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي السريع في لبنان.

وقال غوتيريش، في بيان أصدره الناطق باسمه ستيفان دوجاريك، إن "الشعب اللبناني يعاني كل يوم من تضخم مفرط ونقص حاد في الوقود والكهرباء والأدوية وحتى من عدم توافر المياه النظيفة".

ودعا غوتيريش، "جميع القادة السياسيين اللبنانيين إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فعالة على وجه السرعة".

وشدد على ضرورة أن "تتمكن هكذا حكومة من تقديم الإغاثة الفورية وكفالة العدالة والمساءلة لشعب لبنان وقيادة مسار إصلاح طموح وهادف لاستئناف الخدمات الأساسية واستعادة الاستقرار، وتعزيز التنمية المستدامة وبثّ الأمل في مستقبل أفضل".

ومنذ أواخر 2019، يرزح لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، أدت إلى انهيار مالي وتدهور القدرة الشرائية لمعظم سكانه، فضلا عن شح في الوقود والأدوية وغلاء في أسعار السلع الغذائية.

وانخفضت قيمة إجمالي الناتج المحلي للبنان من 55 مليار دولار عام 2018، إلى 33 مليارا في 2020، فيما انخفض نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي بنحو 40 بالمئة.

ويرزح أكثر من نصف السكان على الأرجح تحت خط الفقر الوطني، إذ يعاني الجزء الأكبر من القوى العاملة التي تحصل على أجورها بالليرة اللبنانية من انخفاض القوة الشرائية.

الأناضول
(16)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي