أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريون يعيدون فتح محالهم التجارية المغلقة في أنقرة

بعد 13 يوماً من إغلاقها إثر أحداث الشغب

أعاد لاجئون سوريون فتح محالهم التجارية في أنقرة بما فيها الأفران والبقاليات والمطاعم والحلويات بعد 13 يوماً من إغلاقها إثر أحداث الشغب التي اندلعت في ضاحية ألتنداغ على خلفية طعن مواطن تركي على يد لاجىء سوري.

وعادت الحياة إلى طبيعتها في مناطق (الأوندر والأولبيه وحسين غازي ) فيما سيتم افتتاح محلات المهن الأخرى نهاية هذا الأسبوع.

وأفاد الناشط "أحمد القزعل" لـ"زمان الوصل" أن الجهات البلدية في المدينة أصدرت تعميماً بينت بموجبه أن للشخص الذي تم احتجاز سيارته ضمن الأحداث التوجه لكراج الحجز لاستلامها، أما إذا كانت السيارة متضررة بفعل أعمال الشغب التي قام بها أشخاص محسوبون على المعارضة التركية فعلى مالك السيارة كتابة ضبط في مخفر منطقة حسين غازي ثم استلام سيارته وتصليحها بفاتورة ليصار إلى تعويضه لاحقا، وأضاف المصدر أن هذه الجهات أصدرت أيضاً تعليمات بمنع قيام الأعراس والتعازي في الشوارع العامة والأزقة بشكل نهائي، كما منعت السلطات الأمنية التركية-كما يقول- التجمعات الشبابية في المناطق الساخنة حفاظا على حالة الهدوء الحذر وتخفيفاً لحدة التوتر والإحتقان بين الأتراك واللاجئين السوريين.

وبذلت الجهات الحكومية التركية جهوداً كبيرة في حماية اللاجئين خلال فترة الأحداث -كما يؤكد  القزعل– مضيفاً أن الانتشار الأمني الكثيف في المناطق التي شهدت الأحداث لازال مستمراً حتى هذه اللحظة.

وبحسب الإحصائيات التي نشرتها منظمة اللاجئين في تركيا، فإن عدد السوريين في تركيا 2020 المسجلين تحت الحماية بلغ ثلاث مليون وخمس مئة وواحد وسبعين ألفاً وثلاثون شخصاً. منهم 73 ألف و198 لاجئاً  سوريا في أنقرة أي بمعدل 1.37 بالمئة من أصل عدد السكان فيها البالغ 5 مليون و346 ألف و518.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي