أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. النظام يعاقب أهالي "نوى" بقطع المياه عنهم منذ 35 يوما

أرشيف

أكدت مصادر محلية أن أهالي مدينة "نوى" شمال غربي درعا، يعانون من انقطاع المياه بشكل كامل على أحياء المدينة لليوم 35 على التوالي بسبب عطل في مضخات "وادي الأشعري" المغذية للمدينة وبعض قرى وبلدات حوض اليرموك.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أنّ "مؤسسات النظام لا تزال تهمل إصلاح الأعطال داخل إحدى المحطات في وادي الأشعري المغذية لمدينة نوى عبر الخزان الكبير الذي يقع في تل جموع غربي نوى، الأمر الذي يسبب معاناة كبيرة لدى الأهالي".

ونقل التجمع عن أحد أبناء المدينة قوله إن مياه الآبار ارتفع ثمنها بشكل ملحوظ وذلك نتيجة الطلب الكبير من قبل الأهالي على المياه بسبب انقطاعها بشكل كامل عن المدينة منذ 35 يوما، مع ارتفاع أسعار المحروقات، حيث يتراوح سعر صهريج المياه بين 21 ألف ل.س و 22 ألف ل.س، وتحتاج العائلة وسطياً إلى صهريجين من المياه شهرياً.

وأضاف أن قوات الأسد هي من تقوم بحرمان المدينة من المياه من أجل إخضاعها بعد تنفيذ أهالي المدينة إضراباً عاماً، وقيام شبان باستهداف المربع الأمني ومواقع النظام من أجل الضغط على النظام لفك الحصار عن درعا البلد، كان آخرها الاستيلاء على السيارة المخصصة للفرن الآلي التي تنقل مادة الخبز لقوات النظام المنتشرة في اللواء61 غربي نوى واللواء 112 شرق نوى، وقامت بحرمان المدينة من الخبز لمدة يومين 19 و 20 آب الجاري.

وأكد التجمع أنّ الأهالي بدرعا يعانون من انعدام الخدمات الأساسية في المحافظة، وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، وقلة مادة الخبز في معظم المناطق، إضافة إلى قلة المحروقات، وندرة الحصول على أسطوانات الغاز المنزلي.

زمان الوصل
(109)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي