أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميليشيات مرتبطة بروسيا ترتكب مجزرة جديدة في جبل الزاوية

ارتكبت ميليشيات مرتبطة بروسيا، اليوم الخميس، مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 مدنيين جُلهم من الأطفال والنساء، إثر استهداف منزل بقذائف "كراسنوبول" روسية الصنع (موجهة بالليزر)، في قرية "بلشون" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال "الدفاع المدني السوري" على معرفه الرسمي في "فيسبوك" إن "ثلاثة أطفال وأمهم وطفلا آخر قُتلوا، وأُصيب طفل وشاب آخران، في مجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا بقصف مدفعي بالقذائف الموجهة بالليزر في قرية بلشون بجبل الزاوية جنوبي إدلب صباح اليوم الخميس".

وأكد أن متطوعي الخوذ البيضاء انتشلوا الضحايا من تحت الأنقاض بعد عمل استمر 3 ساعات في ظل صعوبة كبيرة بالحركة بسبب رصد المنطقة من قبل طيران الاستطلاع.

وكثفت قوات النظام القصف المدفعي والصاروخي، مستهدفةً قرى وبلدات "الرويحة، وبينين، وفليفل، وكفر عويد، ومحيط كنصفرة، ومحيط البارة، والزقوم، والقرقور، والعنكاوي، والمشيك، والسرمانية، ودوير الأكراد" بريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

في سياق منفصل، قُتلت شابة، وأُصيب 7 مدنيين آخرين، إثر قصف من قبل "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، استهدف منازل المدنيين، في قرية "الكريدية" القريبة من مدينة "الباب" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري" شمال شرق حلب.

وكانت مدفعية قوات النظام و"قسد" قد استهدفت أمس الأربعاء، الأحياء السكنية في مدينة "عفرين" شمال محافظة حلب، بأكثر من 10 قذائف وصواريخ راح ضحية القصف 3 مدنيين بينهم طفل وامرأة، وإصابة 5 مدنيين آخرين أحدهم في حالة خطرة.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي