أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بسبب أزمة الوقود.. 3 قتلى بإطلاق نار خلال شجارين شمالي لبنان

ازدادت حدة أزمة الوقود في لبنان - جيتي

قتل 3 أشخاص بأعيرة نارية، جراء شجارين وقعا شمالي لبنان، على خلفية أزمة الوقود التي ازدادت حدتها في البلاد بالأشهر الأخيرة.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، الإثنين، إن شخصين قتلا في إطلاق نار بمنطقة "باب التبانة" في طرابلس (شمال) خلال إشكال وقع على خلفية بيع مادة البنزين وشرائها.

وأضافت الوكالة أن الجيش اللبناني تدخل على إثر ذلك، وانتشرت عناصره في المنطقة لمنع تصاعد المواجهة.

وفي قضاء الضنية (شمال)، قُتل شخص ثالث في إشكال وقع أمام إحدى محطات الوقود في بلدة "بخعون" بسبب خلاف على تعبئة الوقود.

وبحسب المصدر ذاته، حصل تضارب بالأيدي والسكاكين وإطلاق نار من سلاح حربي، ما أدى إلى مقتل شخص متأثراً بجروحه.

وذكر أن عناصر من القوى الأمنية انتشرت وعملت على ضبط الأوضاع، فيما قام مطلق النار بتسليم نفسه إلى استخبارات الجيش اللبناني.

وبسبب أزمة اقتصادية حادة مستمرة منذ أواخر 2019، يعاني لبنان من انهيار مالي، أدى إلى صعوبة في توفير النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما تسبب بشح في الوقود والأدوية والمستلزمات الطبية، وسلع أخرى.

وفي الأشهر الأخيرة ازدادت حدة أزمة الوقود بالبلاد، الأمر الذي يؤدي إلى اصطفاف السيارات لساعات أمام المحطات ويتسبب ذلك بانقطاع الكهرباء عن المنازل لساعات طويلة، إضافة لتأثيرها على عمل المستشفيات والمخابز.

وتأتي هذه الأزمة في وقت يجري فيه رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي مشاورات لتشكيل حكومة جديدة، لتوقف الانهيار الاقتصادي، ولتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار كارثي هز مرفأ بيروت في 4 أغسطس / آب 2020.

الأناضول
(26)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي