أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس الأطباء التركي يفصل طبيبا سوريا من مشفى مارع..!

حجاوي

أصدرت إدارة مشفى مارع ورئيس الأطباء التركي قراراً مفاجئاً بفصل الدكتور "عثمان حجاوي" من عمله في المشفى، ومنعه من ممارسة عمله الطبي في جميع المناطق المحررة.

وبحسب عدد من العاملين في المشفى، سبب الفصل الذي وصفوه بالتعسفي، دعم حجاوي لزميله الطبيب المهجر"رافل علوان" الذي تعرض  للإهانة من قبل ممرض تركي، حيث كان له سابقة في توجيه الإساءات لكامل الكادر الطبي، وبحمل قرار الفصل-بحسب ناشطين- توقيع رئيس الأطباء التركي Erol Tekçe في المشفى وإدارة المشفى، بينما لم يوقع رئيس الأطباء السوري على هذا القرار لأنه إدارة المشفى لم تجر استشارته في الأمر.

ولم تتمكن "زمان الوصل" من الحصول على تصريح رسمي من إدارة مشفى مارع.

ونص القرار الذي اطلعت عليه "زمان الوصل" على منع الدكتور "عثمان حجاوي" الذي يعمل كطبيب فلب في مستشفى مارع من الدوام ومعالجة المرضى وفسخ عقده لأنه تصرف بشكل مخالف للمواد 10-12-14 التي تنظم مسؤوليات العاملين في المشفى وتم توقيع القرار من قبل رئيس الأطباء التركي الدكتور ارول تكشي. 


ولم يقتصر قرار الفصل على منع حجاوي من العمل في مشفى مارع فحسب بل منعه من مزاولة عمله في عموم المشافي الموجودة في المنطقة سواءً التركية أو المدعومة من قبل المنظمات الإنسانية، علماً أنه قدم عرضاً لمزاولة عمله في المشفى بشكل مجاني إن تطلب الأمر، في سبيل تقديم الخدمات الطبية للناس.

والدكتور "عثمان حجاوي" حاصل على شهادة الدكتوراه في الأمراض القلبية وشهادة البورد العالمي في القلب، وعرف بمواقفه ومشاركاته الثورية في عموم المناطق المحررة ودوره البارز في تقديم الخدمات الطبية لمن يحتاجها، ومواقفه الصلبة إلى جانب أصحاب الحق، دون استثناء.بعد عودته من فرنسا لهذا الهدف وتعرض للموت وإصابة كبيرة أثناء حصار مدينة حلب بعد أن قصف الطيران الروسي مبنى الطبابة الشرعية وتوقف قلبه عدة مرات قبل دخوله العملية ولقب بـ  "الشهيد الحي".  
 
ويأتي قرار فصل حجاوي ومنعه من العمل رغم ندرة أطباء القلبية في الشمال السوري المحرر وفي ظل هجرة الأطباء إلى تركيا والبلدان الأوروبية.

زمان الوصل
(116)    هل أعجبتك المقالة (133)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي