أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقايض الفوسفات بإصلاح محطات توليد الكهرباء


أكد مدير الإنتاج في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء التابعة للنظام، نجوان الخوري، عن وجود مفاوضات مع شركة إيرانية، لإصلاح المجموعتين البخاريتين في محطة محردة، مقابل أن تحصل على أجرها من الفوسفات السوري.
وكشف الخوري عن تهالك أغلب محطات توليد الكهرباء في سوريا، وأنها بحاجة لإصلاح، موضحاً أنه بسبب تهالك محطات التوليد، فقد انخفضت استطاعة إنتاج الكهرباء في سوريا بنسبة كبيرة، لافتاً إلى أن محطة تشرين الحرارية انخفضت طاقتها إلى 80 ميغاواط فقط، وأنه تم التعاقد مع شركة روسية لإصلاح المجموعات البخارية فيها.
وكان مدير المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء التابع للنظام قد أعلن في وقت سابق أن نقص توريدات الغاز تسببت بزيادة التقنين، وأن حاجة محطات التوليد من الغاز تبلغ 19 مليون متر مكعب يومياً، ولا تحصل وزارة الكهرباء سوى على نحو 9 مليون متر مكعب يومياً، مشيراً إلى أن ما يتم إنتاجه من الكهرباء يبلغ 2000 ميغاواط فيما الحاجة الفعلية تصل إلى 7000 ميغاواط.
وأعلن وزير الكهرباء قبل أيام عودة الكهرباء إلى سابق عهدها، في أعقاب إصلاح العطل الذي أصاب محطة تشرين الحرارية بشكل مفاجئ، وتسبب بزيادة التقنين إلى أكثر من 10 ساعات يومياً، إلا أن وضع الكهرباء لم يتحسن على الإطلاق بعد هذا التصريح، وذلك بحسب ما أكدت وسائل إعلام النظام.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(141)    هل أعجبتك المقالة (92)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي